«ريفليكشن» منحوتة تتحدى الجاذبية

نجاة الظاهري

  |   22 أكتوبر 2019

يبدو أن تمثال «علي ونينو» الذي يتحرك بديناميكية ملهمة في جورجيا، ليس التمثال المتحرك الوحيد الذي يمكنه أن يقدم للمارّ بقربه تجربة تأمل مثيرة، على الصعيد النفسي، حيث يلهمه الكثير من المعاني التي ترقى بشعوره، وتثير في قلبه دفء الحياة. ومنحوتة ريفليكشن التي دشّنت مؤخراً في العاصمة الأردنية عمّان دليل على أن الإبداع يمكنه أن يلهم إبداعاً آخر، لتستمر تجربة الفن في رفد الوجود بجماله اللا محدود.

تماسك العائلة
بطول خمسة أمتار، وبأسلوب ديناميكي ثلاثي الأبعاد يتحدى الجاذبية، تقف منحوتة ريفليكشن Reflection، معبّرةً عن وحدة العائلة وتماسكها في مواجهة تحديات الحياة في العالم المعاصر المضطرب، والمتغير باستمرار. أنجز المنحوتة الفنان البلجيكي الشهير المقيم في فرنسا، زيفو Zivo. هذا العمل الإبداعي، هو إحدى الخطوات التي يخطوها مشروع «كامبل غراي ليفينيغ عمّان»، لجعل الثقافة والفن في مصاف الاهتمامات العامة، وتحويلهما مدخلاً للإبداع، بالإضافة إلى إبراز المنحوتة كعنصر فني أساسي لجذب آلاف الزوار في المساحة الخارجة المخصصة للمحال التجارية، في منطقة ذا فالي The Valley التي يحويها المشروع الحائز العديد من الجوائز، في منطقة العبدلي وسط العاصمة الأردنية.

تم تصميم ريفليكشن، على شكل عائلة مؤلفة من ثلاثة أفراد، تقف على نصف كرة، متحدة، وباتزان تام، كي تحاكي العالم المستمر في تغيره، وتكون بمثابة مصدر إلهام يحفز على التأمل، ويبعث التفاؤل والسعادة في نفوس الناظرين إليه، بفضل الخصائص التي تتسم بها، وتسمح لها بعكس الضوء على سطحها المصقول.
من المعاني التي يمكن للزائر أن تقتبسها نفسه حين النظر إلى ريفليكشن، الاحترام والتقدير، والحث على السعي المستمر في الحياة، والتسامح، والمودة، والرعاية، والسيطرة وتجاوز الصعاب. كما أنها تدعو إلى الوقوف لدقائق في الزمن السريع الذي نعيشه، من أجل التفكّر والتأمل، بالإضافة إلى دعوتها الصارخة والصريحة للعناية بالإبداع وصناعة الإلهام.


إلهام الناس
علّق رئيس مجلس إدارة فنادق «كامبل غراي» سعد عودة على مناسبة تدشين المنحوتة، قائلاً: «تحتل هذه المنحوتة مكانة خاصة في قلبي، فالعمل على مقربة مع الفنان المبدع، زيفو، للإسهام في ابتكار وإنجاز هذا العمل الفني يعتبر من أكثر الأعمال إلهاماً في حياتي. وإذ تمثل المنحوتة مفاهيم وقيماً مهمة، كالوحدة والقيم العائلية والتماسك بين أفراد الأسرة الواحدة في مختلف الظروف خاصة ظروف الشدة مهما كانت، فإننا نأمل أن تؤدي الغرض منها وأن تسهم في إلهام الناس للوصول لحياة أكثر اتزاناً وتعاضداً ولمستقبل أكثر إشراقاً. نحن فخورون بإنجاز هذه المنحوتة التي تأتي في الوقت الذي يقترب فيه حلول موعد الاحتفاء باليوم الدولي للسلام، والتي ارتأينا تدشينها بحلوله كبادرة ودعوة للعمل جنباً إلى جنب لبناء عالم أفضل للجميع». ومشروع كامبل غراي ليفين عمّان، الواقع في قلب العاصمة الأردنية، من المشاريع متعددة الاستخدامات، الرامية إلى تحويل أفق المدينة وإضافة أسلوب وقيمة كبيرة إليها».

الفنان زيفو Zivo
يشتهر بأسلوبه الفني المميز، الذي يضمنه العديد من المواد المختلفة التي تترجم أحلامه وعواطفه وأفكاره، وتتحول ختاماً لتحف فنية تبرز شغفه في رواية تاريخ الإنسانية. المدرسة الفنية التي ينتمي إليها، تفضّل العمل بالأيدي لتحويل المواد إلى قطع حية معبرة، رغم تقديرها للتكنولوجيا الحديثة، ودائماً ما تتسم أعماله بالقدرة العالية على تحريك المشاعر وتأجيجها في النفوس. وتعد منحوتة ريفليكشن آخر أعماله وأكثرها طموحاً وشغفاً. ولدت فكرتها لديه في جنوب فرنسا، وتبلورت في دبي، واستقرت بعد اكتمالها أخيراً في منطقة ذا فالي The Valley بعمّان، حيث تتأقلم مع البيئة المحيطة، وتتحرك مع الرياح العابرة، وتعكس على سطحها كل ما حولها.

الإشتراك للحصول على ملخص أسبوعي علي بريدك الإلكتروني

لن تتم مشاركة بياناتكم الشخصية مع أي طرف ثالث