كيف تؤثر وسائل التواصل الإجتماعي في طعامك؟

ميرا عبدربه

  |   30 أكتوبر 2019

فوائد عصير الكرفس، مأكولات الكيتو، أضرار النشويات، حميات تخفيف الوزن السريعة وغيرها. الكثير من المعلومات الغذائية تنشرعلى مواقع التواصل الإجتماعي. معلومات قد يكون مصدرها خبراء تغذية أو من "مؤثرين" لديهم عدد كبير من المتابعين.

ويبدو أن قراءة الكثير من المعلومات الغذائية على مواقع التواصل الاجتماعي قد يؤدي إلى حدوث اضطراب غذائي عند البعض. بحسب ما ذكرته "كلير ميسكو" الرئيسة التنفيذية للجمعية الوطنية الأميركية لإضطرابات الغذاء، وأضافت: هناك العديد من الخبراء اليوم يتحدثون عن زيادة في أعداد مرضى "الأورثوركسيا" في العالم، بسبب قراءة المعلومات الغذائية طوال الوقت والرغبة بتطبيقها.

الأورثوركسيا اضطراب غذائي يدفع المصاب به لتناول المأكولات الصحية فقط والخوف من تناول أي نوع  آخر من الطعام. فالأطعمة التي تحتوي على السكر والدهون أو تلك المقلية تشكل قائمة الممنوعات لدى الأشخاص الذين يعانون من الأورثوركسيا. كما أن البعض يلجأ إلى حميات صارمة كتلك التي تلغي الحليب ومشتقاته والنشويات ومصادر الطعام الحيوانية. كما أن ممارسة الرياضة بشكل جنوني خوفاً من اكتساب الوزن هي أيضاً أحد أعراض الإصابة بالأورثوركسيا.

بالتأكيد يعتبر الطعام الصحي من أساسيات الحياة لكن من الخطأ أن يتحول الاهتمام بتناوله إلى هوس يعيشه الشخص، فهذا الأمر يصيب الجسم بالعديد من الأضراء خاصة إضطرابات الجهاز المناعي، الدروة الشهرية، الشعور الزائد بالتوتر، نقص في المغذيات بالجسم وغير ذلك من الأضرار التي يكون سببها حذف العديد من الأطعمة من الغذاء اليومي.

من جهة أخرى، يجب استشارة معالج نفسي وأخصائية تغذية للحصول على العلاج المناسب والتمكن من إستعادة التوازن الغذائي الصحي.

الإشتراك للحصول على ملخص أسبوعي علي بريدك الإلكتروني

لن تتم مشاركة بياناتكم الشخصية مع أي طرف ثالث