تطبيق عداد المشي والسعرات الحرارية ليس مفيداً دائماً!

ميرا عبدربه

  |   6 نوفمبر 2019



يعتمد كثيرون على تطبيقات الهاتف التي تقوم بحساب عدد الخطوات التي يمشونها يومياً والسعرات الحرارية التي يحرقونها كجزء من نظامهم للحفاظ على الوزن، لكن دراسة جديدة أثبتت دراسة أن هذا النوع من التطبيقات قد يكون "كابوسا" بالنسبة للبعض.

وذكرت دراسة نشرتها the journal of consumer research أن الأشخاص الذين يراقبون نشاطاتهم اليومية كالمشي مثلاً تنخفض نسبة متعتهم التي تترافق مع النشاط ويتحول الأمر إلى واجب مما يخفض الدافع لممارسته على المدى البعيد. الباحثون في هذه الدراسة وجدوا أيضاً أن حساب السعرات الحرارية بشكل يومي يسبب تفاقم أعراض اضطراب تناول الغذاء لدى البعض.

 وقد بينت الدراسة أن هناك ثلاث أعراض تظهر على من يصبح استعمالهم لهذه التطبيقات عكسياً ويجب التوقف فوراً عن استخدام هذا النوع من التطبيقات والقيام بحذفها من الهاتف في حالة ملاحظتها:
1-  تجاهل اشارات الجسم: الإستمرار بممارسة التمارين الرياضية لحرق عدد معين من السعرات الحرارية أو الوصول لهدف الخطوات اليومي رغم الشعور بالتعب الشديد أو إهمال الشعور بالجوع الشديد لأنه تم الوصول إلى عدد السعرات الحرارية اليومية التي يمكن تناولها، هي العلامات التي تدل على إهمال إشارات الجسم والتي تستدعي التوقف عن استخدام هذا النوع من التطبيقات.
2- ارتباط السعادة بالأرقام الموجودة على التطبيق: في حال الشعور بالحزن والتوتر بسبب عدم القيام بالخطوات اليومية التي يجب القيام بها أو تخطي عدد السعرات الحرارية التي يمكن تناوله،  يشير ذلك إلى التعلق الزائد بالأرقام والتي تستدعي التوقف عن استخدام تطبيق حسابة السعرات والخطوات لأنه سوف يسبب في زيادة خطر الإصابة بالاضطراب تناول الغذاء.

3-  التفكير طوال الوقت بالتطبيق: التفكير طوال الوقت وفقدان المتعة بممارسة الأنشطة الرياضية والتركيز فقط على عدد السعرات الحرارية في الأطعمة مع إهمال نوعية الطعام التي يتم تناولها هي من العلامات التي تستدعي التوقف عن استخدام هذا التطبيق.

 


الإشتراك للحصول على ملخص أسبوعي علي بريدك الإلكتروني

لن تتم مشاركة بياناتكم الشخصية مع أي طرف ثالث