حاربي الزكام… بشرب اللبن!

ميرا عبدربه

  |   11 نوفمبر 2019

مع بدء فصل الخريف، لا بدَ من إتخاذ أبرز الإحتياطات التي تساعد في محاربة الزكام ونزلات البرد. ومن بين المنتجات الغذائية التي ننصحك بوضعها على قائمة مأكولاتك من أجل محاربة هذه المشاكل الصحية "اللبن".

 صحيح أنه لا توجد الكثير من الدراسات العلمية التي تتناول موضوع اللبن وفعاليته في محاربة الزكام ولكن في الحقيقة هناك العديد من المكوَنات التي يمكن إيجادها في اللبن من شأنها أن تقوي الجهاز المناعي وتحمي من الأمراض المعديَة.

 أولاً اللبن هو مصدر مهم للبروبيوتيك وهي نوع من البكتيريا الصحية للجسم والتي تعمل على تقوية الجهاز المناعي بشكل فعال جداً، كما والعديد من الدراسات العلمية تؤكد أن الحصول على بكتيريا البروبيوتيك الصحي تساعد في التخفيف من عدد الأيام التي يتم المعاناة فيها من الزكام.

 اللبن يحتوي أيضاً على معدن تم اليوم إثبات أنه فعال في محاربة الأمراض المعديَة بشكل أفضل حتى من الفيتامين سي وهو الزنك. أما النشويات الموجودة في اللبن تعطي الطاقة للجسم وتخفف من التعب الذي يتم مواجهته خلال الإصابة بالزكام ونزلات البرد. بالإضافة إلى ذلك، يحتوي اللبن على عنصر الكالسيوم الذي يساعد أيضاً على تقوية الجهاز المناعي.

من أجل الإستفادة أكثر من اللبن ننصحك بتناوله مع التوتيات للحصول على جرعة إضافية من الفيتامين سي والمواد المضادة للأكسدة والتي تساعد في مواجهة الزكام بشكل أفضل.

الإشتراك للحصول على ملخص أسبوعي علي بريدك الإلكتروني

لن تتم مشاركة بياناتكم الشخصية مع أي طرف ثالث