هل سمعتي بحمية الصيام يوماً بعد يوم؟

ميرا عبدربه

  |   14 نوفمبر 2019

يبدو أن هناك نوع جديد من الحميات التي تعتمد على الصوم المتقطع تنتشر حالياً وهي حمية الصوم يوماً بعد يوم. فما هي هذه الحمية؟ وهل هي فعلاً آمنة؟

تعتمد حمية الصوم يوماً بعد يوم تقسيم أوقات تناول الطعام بحيث يمتد الصيام عن السعرات الحرارية لمدة 36 ساعة ثم يمكن تناول الطعام خلال 12 ساعة. وبحسب دراسة نشرت في
cell metabolism  تساهم هذه الحمية في التخلص من الوزن وذلك لأنها تخفف من عدد السعرات الحرارية التي يتم الحصول عليها خلال 48 ساعة بحوالي ال37? هذه الدراسة أجريت على 90 شخص اتبعوا هذه الحمية وجدوا أيضاً انخفاض ملحوظ بنسبة الكوليسترول السيء لديهم ونسبة الدهون الثلاثية.

ولكن هل هذه الحمية آمنة؟
لا تعتبر هذه الحمية الغذائية غير آمنة على الإطلاق وذلك لأنها تحرم الجسم من المغذيات التي يحتاجها خلال فترة زمنية طويلة. كما أن اتباع هذه الحمية يسبب الخمول والتعب وهي يمكن أن تؤدي إلى خسارة العضل من الجسم. من جهة أخرى، البقاء لفترة طويلة دون تناول الطعام يسبب آلام حادة في الرأس وأيضاً أوجاع في المعدة. هذه الحمية يمكن أن تفقدك التركيز أيضاً لأنها تسبب الجوع بشدَة.

لذا لا يجب أبداً التفكير بتجربة هذا النوع من الحميات الغذائية المضرة بالصحة خصوصاً أن هناك العديد من الحميات المتوازنة والمدروسة طبياً التي تساهم في التخلص من الوزن يمكن اتباعها بشكل أسهل.

الإشتراك للحصول على ملخص أسبوعي علي بريدك الإلكتروني

لن تتم مشاركة بياناتكم الشخصية مع أي طرف ثالث