براد بيت يبكي للمرة الأولى منذ 20 عاماً.. فما السبب؟

زهرة الخليج

  |   4 ديسمبر 2019

على مدى الثلاث سنوات الماضية كانت حياة النجم الأميركي براد بيت محط اهتمام الصحف المحلية والعالمية، بدءاً من انفصاله عن زوجته النجمة أنجلينا جولي ومعركتهما على حضانة أطفالهما وصولاً إلى إدمانه الكحول.

وتحدث براد بيت مؤخراً عن ألم انفصاله عن أنجلينا جولي عام 2016، وكيف حركت معركة حضانة أطفالهما الستة عواطفه لأول مرة منذ أكثر من عقدين.

وصرح بيت في حوار مع مجلة  Interviewأنه لم يتمكن من البكاء لحوالي 20 عاماً من حياته، لكنه خلال السنوات الثلاث الماضية وبعد انهيار زواجه وجد نفسه شخصاً حساساً وشديد التأثر، وخصوصاً بسبب خسارته لحضانة أطفاله.

وقال بيت: "الجميع يعرف أنني لا أبكي، فأنا لم أبك منذ حوالي 20 عاماً، والآن أجد نفسي في هذه المرحلة من حياتي أكثر تأثراً بأطفالي وبأصدقائي وبالأخبار التي أسمعها".

وعبر بيت عن سعادته بهذا التحول في شخصيته معتبراً أنه علامة جيدة، وقال: "لا أعرف إلى أين ستقودني لكنني أظن أنه شيء جيد".

وأكد بيت أنه لا يفتخر بالأخطاء التي ارتكبها سابقاً، لكنه يقدرها لأنها اكسبته بعض الحكمة وقال: "نركز دائماً على الأخطاء التي ارتكبناها، لكن المهم حقاً هو الخطوة التالية وما سنفعله بعد الخطأ".

يشار إلى أن براد بيت وأنجلينا جولي أصبحا أعزبان رسمياً في أبريل الماضي رغم أن إجراءات طلاقهما لم تنهي بعد.

وكانت قضية تقسيم حضانة أطفالهما الستة هي أكبر معضلة واجهها نجما هوليوود منذ أن بدأت صراعاتهما الزوجية.

الإشتراك للحصول على ملخص أسبوعي علي بريدك الإلكتروني

لن تتم مشاركة بياناتكم الشخصية مع أي طرف ثالث