صيحات غذائية يشهدها عام 2020

صيحات غذائية يشهدها عام 2020

ميرا عبد ربه في كل عام، تظهر مجموعة جديد من الصيحات الغذائية، منها ما هو مألوف ومنها غير مألوف. ومع الدخول في عام 2020 لا بد من التعرف إلى أهم الصيحات الغذائية الجديدة، التي سوف يشهدها هذا العام لمعرفة الفوائد التي تمنحها للجسم.أنواع جديدة من الدقيق...

ميرا عبد ربه

 في كل عام، تظهر مجموعة جديد من الصيحات الغذائية، منها ما هو مألوف ومنها غير مألوف. ومع الدخول في عام 2020 لا بد من التعرف إلى أهم الصيحات الغذائية الجديدة، التي سوف يشهدها هذا العام لمعرفة الفوائد التي تمنحها للجسم.

أنواع جديدة من الدقيق 

عام 2020 سيشهد دخول أنواع جديدة من الدقيق، إلى عالم التغذية لاستخدامها في تحضير المعجنات، الحلويات ومختلف أنواع المخبوزات. بعد انتشار استخدام القرنبيط في إعداد عجينة البيتزا، بدلاً من استخدام الدقيق الأبيض، وذلك لتحويلها إلى طبق قليل النشويات، ها هو دقيق القرنبيط يدخل عالم التغذية من بابه الواسع، والذي يمكن استخدامه في تحضير الخبز قليل النشويات ومختلف أنواع المخبوزات. ومن بين أنواع الدقيق المثيرة للاهتمام والتي من المتوقع أن تنتشر في العام المقبل، هو دقيق الموز والذي يمكن استخدامه في تحضير الكيك والحلويات الخالية من مادة الغلوتين، والتي توجد في الدقيق العادي. كما أن دقيق المكسرات كدقيق البندق ودقيق الكاجو أيضاً، سيكون من بين الصرعات الغذائية التي يمكن استخدامها في تحضير الكوكيز ومختلف أنواع الكيك. وللأشخاص الذين يودون إضافة البروتينات والدهون الصحية والألياف الغذائية إلى مخبوزاتهم، سوف يتمكنون من تحقيق ذلك من خلال دقيق البذور، كدقيق بذور اليقطين ودقيق بذور دوار الشمس. هذا يعني أن عالم المخبوزات في عام 2020 سوف يشهد تحولاً نوعياً والمزيد من الإضافات الصحية، بفضل أنواع الدقيق الجديدة والصحية.

اللحوم النباتية

تعمل مجموعة من المختبرات حالياً على تحضير منتجات نباتية، لا تختلف نكهاتها كثيراً عن اللحوم العادية المتعارف عليها. يتم صنع هذه اللحوم في المختبرات من خلال استخدام مادة «الهيم»، وهو الجزء الذي يحتوي على معدن الحديد في نبتة الصويا، وذلك لأنه يشبه إلى حد كبير البروتين الحيواني. يتم العمل على هذه المادة في المختبرات وتعديلها وراثياً لتشبه نكهة اللحم. يمكن إيجاد مثلاً البرغر المصنعة من هذا النوع من المواد،  في الأسواق في الولايات المتحدة الأميركية. ويتوقع في عام 2020 أن تنتشر هذه الصيحة الغذائية إلى مختلف أنواع العالم، وتبدأ المطاعم بتقديمها أيضاً.

أنواع من الزبدة

بعد انتشار زبدة الفستق وزبدة اللوز، ها هي أنواع جديدة من الزبدة تدخل صيحات العالم الغذائي. زبدة بذور البطيخ وزبدة بذور اليقطين، هي من أهم أنواع الزبدة التي من المتوقع أن يكثر استخدامها في الوصفات والقيام بتناولها مع التوست والفواكه في عام 2020. هذه الأنواع من الزبدة تحتوي على نسبة عالية من الدهون الصحية، والكثير من الفيتامينات والمعادن التي يحتاج إليها الجسم.

بدائل للسكر

العسل والدبس قد تكون من أكثر المحليات الشعبية البديلة للسكر. ولكن عام 2020 سيشهد عدد جديد من المحليات البديلة للسكر، ومن أبرزها رحيق الصبار الأزرق والذي يشبه العسل بالملمس والشكل، وهو يتم استخدامه في تحلية المشروبات والحلويات. هذا النوع من المحليات يتمتع بحلاوة تفوق سكر المائدة بمرة ونصف، وبالتالي استخدام كمية قليلة منه كافٍ للحصول على الحلاوة المطلوبة. كما أن عدداً من المحليات المصنوعة من منتجات غذائية جديدة ستوجد في الأسواق عام 2020 كالسكر المصنوع من الرمان والسكر المصنوع من البطاطا الحلوة.

معكرونة من الخضار

المعكرونة الموجودة في الأسواق مصنوعة من دقيق القمح، ولكن في عام 2020 سوف نجد في الأسواق أنواعاً من المعكرونة المجففة المصنوعة، من أنواع عدة من الخضار ومنها الجزر، الطماطم، السبانخ والكوسة. هذه الأنواع من المعكرونة تعطي الجسم نسبة أكبر من الألياف الغذائية والفيتامينات والمعادن من مثيلتها العادية، وبالتالي تعتبر خياراً أفضل للصحة خصوصاً للأطفال الصغار الذين يرفضون تناول الخضار.

أنواع غريبة من الحليب

بعد أن نال كل من حليب اللوز وحليب الصويا وحليب البندق شعبية كبيرة، يتوقع في عام 2020 أن تنتشر في الأسواق أنواع جديدة من الحليب النباتي، ومن أبرزها حليب المكادميا، حليب السمسم وحليب بذور الكتان. هذه الأنواع من الحليب مناسبة للأشخاص الذين يعانون حساسية تجاه مادة «اللاكتوز» الموجودة في الحليب البقري.

Tagged under: