لماذا تغيّب براد بيت عن حفل جوائز بافتا؟

لاما عزت   |   4 فبراير 2020

غاب النجم الأميركي براد بيت عن حفل توزيع جوائز بافتا البريطانية الذي أقيم فجر أمس الاثنين، بحضور الأمير ويليام دوق كامبريدج وزوجته كيت ميدلتون دوقة كامبريدج.

وفاز بيت بجائزة أفضل ممثل مساعد عن دوره في فيلم "وانس ابون ايه تايم..إن هوليوود" وتستلمت الجائزة نيابة عنه النجمة الأميركية مارغو روبي، التي ألقت كلمته التي كتبها.

وأشارت تقارير صحفية إلى أن براد بيت قرر ألا يحضر الحفل في اللحظات الأخيرة، في محاولة لإصلاح علاقته مع ابنه مادوكس (18 عاماً).

وبحسب ما ذكرته صحيفة "ديلي ميل" البريطانية فإن النجم البالغ من العمر 56 عاماً، اختار عدم حضور الحفل في "اللحظات الأخيرة" بسبب "الالتزامات العائلية"، إذ زعمت المصادر أنه ألغى رحلته إلى المملكة المتحدة ليتحدث مع ابنه.

وقال مصدر لصحيفة "ذا صن": "مادوكس أعطى براد الفرصة للتحدث ولذلك قرر النجم إلغاء جميع ارتباطاته لملاقاة ابنه"

"وأضاف المصدر: "الأبوة هي أهم شيء في حياة بيت، وسوف يفعل أي شيء لإصلاح علاقته بابنه".

وتشهد علاقة براد بيت وابنه بالتبني مادوكس توتراً منذ سنوات إثر خلاف حصل بينهما على متن طائرة خاصة عام 2016، حين تلقى الشاب الضرب من والده المخمور، بسبب دفاعه عن والدته (أنجلينا جولي)، وكانت هذه الحادثة السبب في إنهاء زواج جولي وبيت، ومنذ ذلك الحين لم يتحدث الشاب عن مشاعره وعلاقته بوالده.

وكان مادوكس قد انتقل إلى كوريا ليتخصص في كلية الهندسة الحيوية، ورافقته والدته إلى الجامعة وتحدثت مع زملائه.