متى تعود الرومانسية للسينما؟

زهرة الخليج  |   13 فبراير 2020

د. إسماعيل إبراهيم

يظل الحب مهما تغيرت الأزمان وتبدلت هو العاطفة الأسمى، التي لا يختلف اثنان على أهميتها في حياة البشر، فمهما تغيرت الأشكال والألوان، لا بد أن يصيب سهم كيوبيد قلوب العشاق، وكم من جمل وكلمات الحب وتعبيراته، تعلمتها الأجيال من خلال الأفلام الرومانسية، الأبيض والأسود، والتي ما زالت تجد إقبالاً من الجمهور عليها، وقد اشتهرت السينما المصرية بتقديم عدد من قصص الحب الرومانسية، التي عاشت في ذاكرة الجمهور العربي. غير أن الأفلام الرومانسية التي كانت الطبق المفضل، على مائدة السينما المصرية، اختفت أو كادت، بعد أن احتلت أفلام الكوميديا والأكشن الصدارة. هذا التراجع الملموس له أسبابه ومظاهره المتعددة، وإن كان المشاهدون يطالبون بعودة الرومانسية إلى الشاشة عبر أعمال تُناسب روح العصر. فماذا يقول أصحاب الإختصاص في هذا الشأن؟

اقرؤوا التحقيق كاملاً في عدد فبراير من مجلة زهرة الخليج الآن في الأسواق