هل يدعم كاظم الساهر موهبة ابن شقيقه؟

لاما عزت   |   2 أبريل 2020

أطلق الفنان العراقي الشاب عمر علي، ابن شقيق المطرب العراقي كاظم الساهر، فيديو كليب لأغنيته التي حملت عنوان "رحلت بيه السفينة”.

الأغنية من ألحان عمر علي، وكلمات الشاعر أحمد عبد الحميد فرج، وقام بالتوزيع الموسيقي الفنان الأكاديمي إيهاب فخري حكمت.

الفيديو كليب عكس حالة الرحيل في البحر، ولوعة شاب محمولة في صوت حنون ومجروح، وسط امواج وآفاق ممتدة من البحر، تناوب فيها المشهد بين المغني وصورة الرحيل. أما السفينة فتأتي رمزاً للنجاة والرحيل، وربما الابتعاد عن الوطن ومن نحب، السفينة التي  ارتبطت بالفكر الميثولوجي والأسطوري وفي الشعر، تتحول إلى أغنية بصوت حنون، يردنا إلى صوت العم كاظم الساهر، الذي بارك وتنبأ لعمر بمستقبل فني مميز كونه يملك إحساساً خاصاً.

ويقول الشاعر أحمد عبد الحميد فرج في تصريح خاص لزهرة الخليج: ”قد يكون للقيصر تأثيراً في حسّ عمر الموسيقي وربما الصوت أيضاً، كونه يحمل جينات متقاربة ولهجة ووجع العراق أيضاً”.

أما عمر فقد كشف عن أن عمه كاظم الساهر قد أهداه عوداً في بداية مسيرته وقال: “لا أنسى العود الذي أهداني أياه عمي كاظم، فقد اعتبرته مباركة لي لأدخل عالم الأغنية، الأغنية التي تمس وجدان الشباب”.

وأكد عمر أنه خريج  معهد الدراسات الموسيقية، وهو نفس المعهد الذي تخرج فيه كاظم الذي يعتز بتجربته التي وصلت إلى العالم العربي محمولة على القصيدة والصوت والموسيقى المدهشة، وأضاف: “من دواعي سروري أن أنتمي إلى مدرسة الساهر، المثل الأعلى لي في التزاوج ما بين اللهجة المحكية العراقية والقصيدة التي بدأها من الشاعر نزار قباني، شاعر الحب والياسمين، شاعر دمشق الذي غنت له أهم الأصوات في العالم العربي”.

وأشار عمر إلى أنه يؤمن بثقافة الصوت والموسيقى ومتابعة المشوار والصعود به نحو الشهرة التي تحمل بصمة التفرد والتميز والنجاح، وأنه يحتاج إلى متابعة الطريق الذي بدأه على يد الفنان الكبير روحي الخماش.

ويقول عن الأغنية العراقية، إنها التعبير المهم عن الوطن والحلم والحب، وهذا الإيقاع الشعبي الذي يضرب على الذاكرة والوجد، والتي تعيش اليوم رغم خيبة الواقع نجاحاً لا بأس به.