«قبة الوصل» أعجوبة «اكسبو دبي» المعمارية

إشراقة النور  |   21 أبريل 2020

 

كثيرة هي الأوصاف التي أطلقت على قبة الوصل التاريخية، التي تمثل قلب معرض «اكسبو دبي 2020»، إذ بدت التحفة الفريدة كـ«معجزة، إنجاز حقيقي ملهم، عمل هندسي بالغ الدقة»، فالقبة حوت قائمة طويلة من التصميمات الملهمة في عرس تتويجها، فكانت مبهرة بشكل استثنائي لا يصدق. مثل تتويج قبة الوصل في سبتمبر 2019، علامة مهمة ونقطة بارزة في رحلة التحضير لاستضافة الحدث الدولي «اكسبو دبي 2020» في أكتوبر المقبل، حيث يبشر بقرب اكتمال جميع أعمال الإنشاء الدائمة للموقع. وتبلغ مساحة قبة الوصل 724 ألف متر مكعب، أي ما يعادل مساحة 300 مسبح أوليمبي، وارتفاعها إلى 67.5 متر، متجاوزاً طول برج بيزا المائل في إيطاليا.

حلقة وصل
كاسمها تماماً، ستكون ساحة الوصل بقبتها الأسطورية، حلقة الوصل التي تربط بين المناطق المهمة في موقع «اكسبو دبي 2020»، وتعد محطة محورية للزائرين، إذ ستربط المناطق الثلاث في الحدث: «الاستدامة، والتنقل، والفرص»، على مدار ستة أشهر. وتم تصميمها لتشكيل غرفة استقبال كبرى ومكان التقاء يضم في وقت واحد وبشكل فريد عروضاً نابضة بالحياة والمناظر الطبيعية.

ثمرة تعاون
سيتم تعزيز مشهد الأحداث المزدهر بالفعل في دبي، من خلال إضافة هذا المكان الذي سيكون قادراً على استضافة مجموعة من الأحداث المختلفة من المناسبات  إلى الأحداث الكبيرة التي تضم الحشود. وتظهر هذه التحفة المعمارية تجسيداً حقيقياً لمفهوم شعار «اكسبو دبي 2020»، وهو «تواصل العقول وصنع المستقبل»، حيث إن تصميم وبناء قبة الوصل، هو ثمرة تعاون عالمي أسهمت فيه باقة من الشركات العالمية من 13 دولة.

شاشة عملاقة
تم تصميم ساحة الوصل من قبل شركة الهندسة المعمارية أدريان سميث آند غوردون جيل التي تتخذ من الولايات المتحدة مقراً لها، كما جرى توريد الفولاذ الخام الذي استخدم في بناء القب من دول: التشيك، المجر وبولندا. وعملت شركات في بلجيكا وألمانيا وإسبانيا على تشكيل منحنيات قضبان قبة ساحة الوصل الفولاذية، قبل أن تعمل شركة سيمولاي ريموند على تجميع تلك القضبان في إيطاليا، ويغطي الساحة التي يبلغ قطرها 150 متراً سقف شفاف يبلغ ارتفاعه 65 متراً ويتألف من قبة ذات تصميم مستوحى من شعار «اكسبو دبي 2020».

معلم فريد
سبق إنجاز قبة ساحة الوصل العملاقة، 14 شهراً من الإعداد قام به آلاف الفنيين والعاملين في موقع الحدث، وتم عرس التتويج  في عملية معقدة وفريدة استغرقت 25 يوماً لإكمالها، لتكشف ساحتها التي تحتضن موقع «اكسبو دبي2020»، عن مشهد جديد وإضافة معلم مميز جديد إلى دبي الحافلة بالمعالم الفريدة الجذابة.