عزيزي المدير..أنا أستحق علاوة..!

زهرة الخليج  |   1 مارس 2012

إذا كان في نيتك طلب علاوة على راتبك، فلا بد أن يتم التخطيط لهذا الأمر قبل 3 أشهر على الأقل، خاصة إذا لم يكن موعد الزيادات السنوي ولم يحن أوانها بعد. وهناك خطوات قبل طلب العلاوة وخطوات أخرى لتنفيذها.

1- اعرفي شركتك
لا يوجد شركة تعطي علاوة من تلقاء نفسها عدا الزيادات السنوية طبعاً، لا بد أن يكون هناك سبب قوي ودافع. ولذلك عليك أن تعرفي حاجات عملك وكيفية تطوير الجانب الذي أنت مسؤولة عنه في فترة قصيرة وبشكل ملحوظ.

2- اعرفي نفسك
كوني صادقة مع نفسك هل تستحقين علاوة حقاً؟ هل قدمت شيئاً مميزاً وهل أنت على استعداد لتقديم المزيد؟ إذا كنت موظفة عادية بلا أساليب مبتكرة وإبداعية تطور العمل فأود إخبارك أن الطريق إلى العلاوة ليس سهلاً.

3- اعرضي اقتراحاتك
التجديد إيجابي دائماً في طريقة العمل وحتى في اللباس والكلام، وتقديم اقتراحات جديدة تبينين فيها دراستك لسوق العمل. ثم طلب مقابلة مع مديرك لمناقشتها ثم مباشرتها بأفضل وجه.

4- أثبتي التغيرات
إذا كانت لديك وسيلة عملية لقياس حجم التغيير الإيجابي الذي تحدثينه فاستخدميها، وقدميها مرفقة في رسالة طلب العلاوة.

5- التزمي بساعات العمل
كلنا نعلم أننا نحب الخروج قبل نهاية الدوام بربع ساعة والحضور متأخرين قليلاً، إذا كنت تنوين طلب علاوة فعليك التوقف عن هذه العادة.

6- اكتبي رسالة
في رسالة لطلب العلاوة أذكري الأسباب التي تجعلك مستحقة بنظرك لعلاوة الراتب، وإذا كان لديك مايدعم طلبك من وثائق فقدميها ثم اطلبي تحديد موعد للاجتماع بالمسوؤل.

7- كوني لبقة
الانفعال والعصبية لا تفيد، إن رفض المسوؤل أو ماطل أو أجل فاقبلي منه التأجيل شريطة تحديد موعد واضح لمناقشة الأمر من جديد.

8- عمل آخر
لا تستخدمي حجة أن لديك عرض عمل براتب أفضل، فهذه حجة تستخدم في حال كنت ممن لا يمكن الاستغناء عنهم ومن الذين أحدثوا فرقاً ملموساً في العمل.