علماء في سباق مع الزمن لإنتاج «لقاح كورونا»

زهرة الخليج  |   23 أبريل 2020

محمود العايدي

في ظل الجهود المبذولة حول العالم، للتوصل إلى لقاح يقي من فيروس كورونا المستجد «كوفيد 19» وقادر على تجاوز جميع الاختبارات المطلوبة بأقصى سرعة ممكنة، كشفت أستاذة بجامعة أكسفورد البريطانية، تقود فريقاً من الباحثين عن تطوير لقاح محتمل من المقرر أن يخضع للتجارب على البشر في غضون أسبوعين.
وأضافت سارة غيلبرت أستاذة علم اللقاحات في جامعة أكسفورد، أنها «واثقة بنسبة 80% من نجاح اللقاح الجديد بناء على تجارب سابقة قامت بها على أنواع مماثلة من اللقاحات».
وكان أيضاً معهد بول إرليتش للقاحات والأدوية الطبية في ألمانيا، قد أعلن أنه تلقى إشارة إيجابية من السلطات هناك، بشأن البدء بأولى التجارب السريرية للقاح مضاد لفيروس كورونا المستجد في البلاد، وقالت المتحدثة باسم المعهد الألماني في برلين: «وافق المعهد الفيدرالي للقاحات والأدوية على بدء الاختبارات والتجارب السريرية على لقاح مضاد لفيروس كورونا. جاءت الموافقة بعد تقييم شامل للفائدة المحتملة والمخاطر، وبفضل الاستشارات العلمية المكثفة وإضافة عقار BioNTech، سيتمكن المعهد من البدء بالتجارب السريرية».
وذهب بعض الباحثين في تجاربهم إلى بلازما الدم، بحيث تم أخذ مصل مستخلص من عروق المتعافين من فيروس كورونا لعلاج الكثير من المرضى المصابين حول العالم، ويرجح العلماء أن يكون هذا المصل (البلازما) هو مفتاح نجاح الأطباء في معركتهم ضد الفيروس.
والبلازما هي سائل من عناصر الدم الرئيسية له لون فاتح، وقد أطلق عليه العلماء (الذهب السائل) يمثل حوالي 55% من حجم الدم ويحمل ثلاثة مكونات رئيسية، وهي: خلايا الدم الحمراء والبيضاء والصفائح الدموية، ويعتمد هذا العلاج على أن الأشخاص الذين تعافوا من الفيروس، تتشكل لديهم أجسام مضادة في دمائهم قادرة على اكتشاف الفيروس وتدميره في المرة التالية التي يهاجم فيها.
كما أعلن علماء سويسريون أنهم يتوقعون التوصل إلى لقاح يقي الإصابة بفيروس كورونا في أغسطس المقبل. واللقاح الجديد تم اختباره على الفئران بنجاح، وسيكون جاهزاً للاستخدام الآدمي خلال ثلاثة أو أربعة أشهر، ومن المتوقع أن يتم إنتاج اللقاح في مدة قصيرة وبكميات كبيرة حيث إن سويسرا لديها التكنولوجيا اللازمة للتصنيع سريعاً.
وكانت شركة (إينوفيو) المتخصصة بصناعة الأدوية، قد أعلنت سابقاً توصلها إلى لقاح تمكن من اجتياز جميع الاختبارات الأولية، ووصل إلى مراحل التجارب السريسرية.
كما يعمل باحثون وعلماء من جامعة (جونز هوبكنز) حالياً على تطوير لقاح قادر على الحماية من كورونا.