كريستيانو رونالدو يدخل الحجر الصحي وينتظر طفلاً جديداً!

لاما عزت   |   5 مايو 2020

عاد لاعب كرة القدم البرتغالي كريستيانو رونالدو إلى مدينة تورينو الإيطالية برفقة شريكته جورجينا رودريغز وأطفالهما الأربعة، للانضمام لزملائه بفريق يوفنتوس الإيطالي لكرة القدم، الذين سيعاودون التدريبات بعد شهرين من التوقف بسبب فيروس كورونا.

وهبط اللاعب وعائلته في طائرته الخاصة بمطار "كاسيلي" مساء أمس الاثنين، وبدأ فترة العزل المنزلي التي تستمر لأسبوعين، حسب ما يكلف به كل الأشخاص الذين يدخلون إيطاليا.

على جانب آخر، ذكرت تقارير أن جورجينا تنظر طفلها الثاني من رونالدو وذلك بعد أن نشرت صورة لها عبر خاصية “ستوري” في إنستغرام قبيل سفرها لإيطاليا، وعلقت عليها برمز قلب وكتبت: "الطفلة فتاة”، واضعة متابعيها في حيرة.

وكان رونالدو (35 عاماً)، قد عاد إلى مسقط رأسه بالبرتغال منذ 9 مارس الماضي، برفقة أسرته، قبيل تعليق نشاط الكرة في إيطاليا على خلفية تفشي فيروس كورونا هناك، بعد إصابة والدته بسكتة دماغية.

ويتشارك رونالدو وجورجينا تربية 4 أطفال، ثلاثة من أمهات بديلات، وطفلة أنجبها من جورجينا تدعى آلانا مارتينا وتبلغ من العمر عامين. 

وعادة ما يوثق اللاعب عبر وسائل التواصل الاجتماعي تدريباته المنزلية مشجعاً جمهوره على ممارسة الرياضة خلال فترة الحجر المنزلي.

وكان رونالدو قد أهدى والدته دولوريس أفيرو(65 عاماً) سيارةً فارهةً بمناسبة عيد الأم، من طراز مرسيدس سوداء اللون.