سالم الرميثي: المنتج الوطني ينافس عالمياً

رحاب الشيخ  |   13 مايو 2020

تمكنت دولة الإمارات من بناء منظومة متكاملة للجودة يعمل في إطارها المنتجون والمصنعون كافة، حتى أصبح المنتج الوطني قادراً على المنافسة محلياً وخارجياً، كما نال ثقة المستهلك من حيث الجودة والسعر.
وتعد العلامة الإماراتية «البتار» واحدة من العلامات التجارية، التي استطاعت أن ترسخ مكانتها في سوق الأحذية بدولة الإمارات، وتمكنت من المنافسة بقوة معتمدة على «الجودة» والتصميم المناسبين لأذواق المستهلكين.   
ويقول المصمم سالم الرميثي، مؤسس الشركة: «أتفهم ما يبحث عنه الرجل الإماراتي والعربي عند اختيار النعال التقليدي، ولهذا السبب لا يمكن لأحذية (البتار) التفريط في الجودة أو التصميم. كما أنني أعتقد أن البراعة الإيطالية لا تضاهى من حيث المنظومة وحرفية العاملين في هذا المجال، وهي التوليفة المثالية التي تبحث عنها أحذية البتار في تصميم وتصنيع منتجاتها».

أجود الجلود
يوضح الرميثي إنه يختار أجود أنواع الجلود من السوق الإيطالية، ثم يقوم بتصميم الموديلات بنفسه ويرسلها إلى فريق من الاستشاريين، يحول رؤيته إلى حقيقة، ويلي ذلك عملية التصنيع التي تتم يدوياً. ويضيف:«أحذية (البتار) عنوان الأناقة لأفضل النعال الإماراتية الفاخرة، حيث تشتهر أحذيتنا بالجمع بين العراقة والحداثة في التصميم والشكل. كما تتميز منتجاتنا ببراعة التصميم اليدوي الذي يهتم بالتفاصيل ويمنح العملاء أقصى درجات الراحة».

الذوق الرفيع
الشركة التي تأسست في إمارة أبوظبي عام 2016، كإحدى العلامات التجارية الفاخرة الواعدة في دولة الإمارات العربية المتحدة، توفر لعملائها الباحثين عن الحداثة والذوق الرفيع، طيفاً واسعاً من الجلود والأشكال المصممة والمصنعة خصيصاً للمستهلك الإماراتي والعربي. ويؤكد الرميثي أن العلامة المحلية تمكنت من خلق منظومتها الخاصة التي تلبي ذوق الشخصية العربية الحديثة، والتي تجمع بين التصميمات البسيطة والجمالية من دون أن يحدها أي قيد زمني، فتستكمل بذلك الصورة الأنيقة التي ترضي الذوق الحديث للرجل العربي.

أدق التفاصيل
وعن فكرة مشروعه، يقول الرميثي: «لم أدرس تصميم الأحذية ولم أعمل يوماً ما في هذا المجال، ولكن كنت أتمتّع دوماً بنظرة ثاقبة لأدق التفاصيل وكل ما يتعلق بالموضة، وأردت من وراء إطلاق مشروعي تطوير وتصميم منتج فاخر يناسب الرجل الإماراتي والعربي الراقي».

جمال الطبيعة
تستمد علامة (البتار) إلهامها من جمال الطبيعة والعمارة العصرية وأحدث صيحات الأزياء، لتحقيق تطلعاتها في كل موسم، وحول ذلك يضيف الرميثي: «هذا أحد أسرار نجاح علامة (البتار)، فنحن نقدّر كل الأفكار الجديدة والخلاقة، ونواكب الأسلوب العصري المتّبع في المجتمع المحلي، وتُعتبر منتجاتنا من الصنادل ذات الألوان الزاهية للرجال الأكثر مبيعاً، وهو ما يقبل عليه المستهلك الإماراتي والعربي». وفيما يتعلق بالخطط المستقبلية لعلامته التجارية، يقول الرميثي: «دائماً ما نقدم الجديد ونعمل على تنويع منتجاتنا من حيث الشكل والتصميم من دون التنازل عن الجودة. ونحن نتوسع من خلال إطلاق مجموعات جديدة مبتكرة، وقريباً سنعمل على توسيع نطاق منصتنا للتسوق الإلكتروني، انطلاقاً إلى الأسواق الإقليمية والعالمية».