كرة القدم بلا جماهير في زمن كورونا

زهرة الخليج  |   18 مايو 2020

 محمود العايدي

 بعد توقف زاد على أكثر من 70 يوماً، عاد الدوري الألماني لكرة القدم لاستئناف مبارياته ليصبح أول دوري أوروبي يعاود نشاطه بعد تعليق جميع الأنشطة الرياضية في العالم بسبب وباء كورونا المستجد «كوفيد 19». وشهدت الفترة الماضية إيقاف الاتحادات الرياضية حول العالم كل نشاطاتها، ضمن إجراءات الحد من انتشار الوباء، لكن عودة الدوري الألماني الذي يطلق عليها اصطلاحاً البوندسليغا جاءت بإجراءات وتدابير مختلفة، لم تشهدها الملاعب من قبل، وقد تابع عودة الحياة لكرة القدم في ألمانيا أكثر من مليار شخص حول العالم عبر شاشات التلفزيون، في مباريات خلت من الجماهير تماماً.

 اختبارات احتياطية
اللعبة الجماهيرية التي تتسع ملاعبها لآلاف المشجعين، عادت من دون جماهير حفاظاً على السلامة العامة، وخلال المباريات وصل أعضاء كل فريق على دفعات في حافلات منفصلة، ليتمكن اللاعبون من الاحتفاظ بمسافات الأمان بينهم خلال الرحلة، وقد كان اللاعبون وأعضاء الأجهزة الفنية خاضعين لحجر صحي في فنادق قريبة لمدة أسبوع كامل، قبل انطلاق المباريات، حيث أجريت خلال الحجر عدة اختبارات للتأكد من عدم وجود أي إصابات بينهم. وفي يوم المباريات، وضع اللاعبون كمامات عند خروجهم من الحافلات، وكذلك فعل الصحفيون والإعلاميون الذين حضروا لتغطية المباريات، وعند أبواب الملاعب أجريت للجميع فحوصات للتدقيق في درجة حرارتهم، كما قامت الشرطة بتسيير دوريات قرب الملاعب، للتأكد من عدم وجود تجمعات للمشجعين، ولم يوجد في كل ملعب سوى 213 فرداً، شملوا لاعبي الفريقين والأطقم الإدارية والطبية وأطقم الأمن وصبية جمع الكرات، كما تم تعقيم الكرات التي يحملها الصبية في بداية المباراة وبين الشوطين.

مقاعد البدلاء
حرص أعضاء الأجهزة الفنية لكل فريق واللاعبون البدلاء على الجلوس على مقاعد متباعدة خارج الخطوط مع ارتداء الكمامات. وقام فريق لايبزيغ بإحضار سلالم من التي تستخدم لركوب الطائرات، حتى يتمكن البدلاء والطاقم الإداري والطبي من التحرك بسهولة على مقاعد البدلاء من دون الاحتكاك بالآخرين. وسمح للمديرين الفنيين بدخول الملاعب من دون كمامات، حتى تتسنى لهم إدارة المباريات وتوجيه اللاعبين.  وقام البدلاء بخلع الكمامات عندما تلقوا التعليمات بإجراء الإحماء لنزول الملعب، وعند الاستبدال تلقى اللاعبون الخارجون من الملعب كمامات جديدة ليرتدوها قبل التوجه إلى مقاعد البدلاء.

الاحتفال بالأهداف
طرأ تغيير على طريقة الاحتفال بالأهداف، حيث ابتعد اللاعبون عن العناق للاحتفال، واستبدلوها بوضع الأيدي على الصدر أو مصافحة المعاصم، وهي إرشادات أصدرها الاتحاد الألماني لكرة القدم، للحفاظ على سلامة اللاعبين، وحسب القواعد الجديدة سمح لكل فريق بإجراء 5 تبديلات في كل مباراة، وهو قانون جديد اقترحه المجلس التشريعي ليحمي اللاعبين من الإعياء والإصابات. ومن أبرز المشاهد قيام لاعبي فريق بروسيا دورتموند بالتوجه إلى الجانب الجنوبي من مدرجات ملعبهم، حيث احتفل اللاعبون بأهدافهم أمام المدرجات الفارغة تكريماً لمشجعيهم، بينما قام لاعبو فولفسبورغ بمصافحة الحكام والمساعدين بالأقدام، بدلاً من الأيدي.
وفي المنطقة الإعلامية، استخدم الصحفيون والاعلاميون حوامل الميكروفون الطويلة لإجراء الحوارات مع اللاعبين من مسافات آمنة، كما أجريت المؤتمرات الصحفية التي تلي المباريات عبر الفيديو كونفرانس، وبين مؤيد لعودة الدوري في هذا الوقت ومعارض، نترك لكم هذه الصور من مباريات البوندسليغا.