شرشف سرير جديد يسعد 65% من النساء!!!

زهرة الخليج  |   5 مارس 2012

مع ازدياد صخب الحياة وزيادة الانشعال بالأعباء اليومية، أقامت شركة "ريبوك" استطلاعاً للرأي مؤخراً أظهر أن مستوى الرضا لدى السيدات الأوروبيات بات مرتفعاً إلى حد كبير. وتبين أن بعض الأمور البسيطة في الحياة هي أكثر مايزيد الشعور لديهن بالسعادة. فقد اختارت 74% من المشاركات قضاء وقت سعيد مع الأهل والأصدقاء و65% الاستمتاع بشراشف جديدة للسرير كأكثر الأمور التي تشعرهن بالرضا.

وشاركت في الاستطلاع إيفا منديس ممثلة هوليوود الشهيرة وعارضة الأزياء العالمية هيلينا كريستنسن، وشملت عينة الاستطلاع أكثر من 3000 سيدة من مختلف الجنسيات الأوروبية ( بريطانيا، ألمانيا، فرنسا، روسيا، أسبانيا، إيطاليا) حيث تم سؤالهن على مدار أسبوعين ضمن استطلاع ريبوك للرضا، والذي قام باختبار درجات الرضا وأهم العوامل التي تؤدي إلى ارتفاع مستويات الرضا لدى السيدات الأوروبيات.

وجاءت نتائج الاستطلاع لتؤكد أن معظم السيدات يحققن درجات أعلى من الرضا من خلال الاستمتاع بالأمور البسيطة في الحياة الطبيعية أكثر من مظاهر الحياة الفخمة، مثل الحصول على منزل نظيف (65%) والاستماع إلى الموسيقى (58%) وتلقي باقة من الزهور (59%)، حيث ذكرت هذه الأمور البسيطة بأنها من الأمور التي تحقق الرضا أكثر من تلقي المجوهرات الثمينة (39%) أو الحصول على دعوات لحضور مجموعة من الحفلات (27%).

وعن السؤال عن المظهر المثالي للجسم ، أكدت 66% من السيدات أن الحصول على جسم صحي وسليم ويتمتع باللياقة البدنية العالية ، هو أهم الأسباب التي تساعد على رفع مستويات الرضا لديهن . حيث تمارس 19% من السيدات رياضة المشي و17% رياضة السباحة و11% تدريبات الرقص و7% رياضة الركض.

ومن خلال الاستطلاع أقرت إيفا منديس أن ممارسة الرياضة وحصولها على المظهر المثالي هما على قمة الأسباب التي تشعرها بالرضا الكامل، وقالت: " أكثر ما أعشقة في ممارسة الرياضة والحصول على المظهر المثالي هو الشعور بالرضا الناتج عنهما. ولاشك أن الشعور بأنك تحافظ على سلامة بدنك وعقلك، والاعتناء بصحتك ومظهرك لتكون في أفضل حال هو شعور رائع لايمكن أن يقارن بأي شيء آخر. فلطالما استخدمت منتجات ريبوك إيزي تون منذ بداية طرحهم في الأسواق، وهي تساعدني كثيراً في المواظبة على ممارسة الرياضة التي أعشقها كثيراً!"

أما عن هيلينا كريستنسن فهي تجد رضاءها الشخصي في أمور بسيطة من تفاصيل الحياة اليومية و ومن ضمنها الإستمتاع بالخروج مع أبنها ومساعدة في حل واجباته الدراسية وخاصة الحساب وقراءة كتاب ممتع والسفر والتصوير الفوتوغرافي وجمع واقتناء التحف، مشاهدة مشهد الغروب على المحيط والأكل، حيث تعمل على موازنة حبها للطعام بممارسة الرياضة لتحافظ دائماً على مظهرها المثالي.

وأضافت هيلينا: "أسافر كثيراً من خلال عملي، لذلك فقضاء أوقات مع عائلتي وأصدقاء يمثل الكثير بالنسبة لي. كما يسعدني كثيراً أنني لست الوحيدة التي تستمتع بذلك، حيث أقرت 64% من السيدات المشاركات في استطلاع ريبوك للرأي أن أكثر ما يشعرهن بالرضا هو ببساطة قضاء أوقات سعيدة مع الأهل والأصدقاء".