أحمد السقا يعود إلى المستشفى

دعاء حسن ـ القاهرة  |   28 سبتمبر 2010

عاد أحمد السقا إلى المستشفى بعدما ازدادت آلام قدمه إثر حضوره مراسم جنازة والده المخرج الراحل صلاح السقا.
ولم يستطع السقا استكمال مراسم العزاء التي أقيمت أمس في مسجد عمر مكرم نتيجة تحامله على قدمه لساعات إلى درجة أنّه كان يستند إلى زملائه. لذلك، غادر العزاء قبل أن يعود إلى المستشفى بعدما شعر بآلام حادة في قدمه. وما زاد الطين بلّة أنّه اضطر للمشي عليها قبل أن يتعافى من الجلطة الذي أصيب بها، وهو ما اتضح في حركة السقا وعدم قدرته على الوقوف خلال العزاء بوالده.
وبعد مغادرته العزاء، حضرت مجموعة من الفنانين العزاء لكنهم لم يجدوا السقا. لذلك توجه عدد منهم إلى المستشفى وقدّموا واجب العزاء ومنهم منة شلبي، وهند صبري، وياسمين عبد العزيز وفتحي عبد الوهاب.


وقد علمت "أنا زهرة" من مصادر مقرّبة من السقا أنه فور علمه بوفاة والده، ظل يضرب يده بزجاج المستشفى، ما أسفر عن إصابته. ولذلك ظهر في الجنازة والعزاء رابطاً يده فضلاً عن أنّه أصر على حمل نعش والده.


يذكر أن السقا تعرض لجلطة في قدمه قبل يومين من وفاة والده، وكان يلازمه في الحجرة المجاورة في المستشفى عينه.