ميساء من "الهامورة" إلى "غير المؤثرة"!

زهرة الخليج  |   23 مارس 2012

يطرح كثيرون في الوسط الفني السعودي سؤالاً هو: ما الذي جعل الممثل والمنتج عبدالله العامر، يحوّل ميساء مغربي من "الهامورة" إلى "غير المؤثرة"، بعد ثلاثة أعوام على نيلها لقب "الهامورة" نسبة إلى بطولتها شبه المنفردة في المسلسل السعودي الشهير "هوامير الصحراء"؟

هذا السؤال جاء بعد مؤتمر صحافي عقده العامر في الرياض أخيراً، وأعلن فيه استبدال ميساء في الجزء الرابع من العمل، بالكويتية أمل العوضي والسعودية ريم عبد الله. وأكّد أنّ غياب الفنانة المغربية المقيمة في الخليج لن يؤثر في هذا الجزء! وأثارت هذه الجملة استغراب الكثير من المتابعين، وخصوصاً أنّ الممثل السعودي هو الذي جعلها "هامورة" في كواليس هذا العمل، ما تسبّب في الكثير من الخلافات بين أسرة المسلسل. إذ جعلَ أوقات التصوير تتناسب مع وقت مغربي، ومنحها الحرية التامة في التصرف. كما كانت الفنانة الوحيدة التي نزلت في أفخم فنادق الرياض خلال تصوير مشاهدها. أكثر من ذلك، لقد وضع سيارة مستقلة تحت تصرفها بشكل دائم على عكس الفنانين الذين شاركوها بطولة العمل. وامتد الأمر أيضاً إلى تعديل نصّ المسلسل وإضافة أحداث من أجل تكثيف حضور الفنانة المغربية، وهذه النقطة بالتحديد قد نشرته "أنا زهرة" في تقرير سابق.

ولم يقتصر الأمر عند هذا الحد. أصبح العامر يتولى إدارة شؤون الفنانة المغربية، ويرتّب لها جدولها الإعلامي بعد وصولها إلى الرياض، ويتولى بنفسه مسألة التنسيق مع الوسائل الإعلامية.
مراقبون يرون أنّ هذا الانقلاب في علاقة العامر بالفنانة المغربية سببه الهجوم اللاذع الذي شنّته على مدير القناة العارضة للمسلسل على خلفية وصفه العمل بـ "الفاشل"، ما جعلها تعلن انسحابها من هذا العمل بشكل كامل من دون عودة مهما بلغت قيمة أجرها.

وهذا ما هدف إليه الفنان السعودي من خلال المؤتمر الصحافي الذي لم يحضره سوى قلة من الإعلاميين، وشاركته فيه الفنانتان العوضي وريم عبدالله. ما دفع كثيرين إلى استغراب هذا التناقض أي استبدال ميساء بفنانتين في هذا العمل مقابل التأكيد بأنّ انسحابها "غير مؤثر"!.