لا تنسي حياتك الاجتماعية خلال تحضيرات الزفاف!

رزان الحسيني  |   5 أبريل 2012

يعتقد بعضهم أنّ لا مهمة للمرأة بعد  الزواج سوى بناء أسرة متكاملة كأنها آلة مُبرمجة للقيام بمهام معروفة فقط لا غير، متجاهلةً ذاتها وحاجتها إلى حياة إجتماعية خاصة بعيدة أحياناً عن جو العائلة والمنزل.

الحياة ليست زواجاً فقط
الحياة الاجتماعية أساس لا بدّ منه قبل الزواج وبعده. في هذا التحقيق، نسلّط الضوء على أهمية العلاقات الاجتماعية قبل الزواج، خصوصاً أثناء التحضير للزفاف. الاستعداد لهذا اليوم يسبّب توتراً وقلقاً خصوصاً للعروس التي تتوقع أن يكون الحفل مثالياً خالياً من الأخطاء. لذلك، تصب طاقتها وإمكاناتها ووقتها في التحضير متناسيةً أهمية تخصيص فسحة لها بعيداً عن أمور الحفل، مّما قد يوقعها في الكآبة والإجهاد من دون أن تدرك ذلك.

هنا بعض الإقتراحات لتخفيف هذه الأعراض، لكن الأهم هو المحافظة على الحالة الصحية للعروسين عبر الإبقاء على العلاقات البشرية لأنّها تسهم في رفع الروح المعنوية وزيادة التفكير الإيجابي نحو المجتمع والمستقبل:

- وزّعي المهام والمسؤوليات واختاري 5 أولويات كحد أقصى لك ولعريسك ليوم الحفل. قد تكون فكرة تقليص تلك المهام أيضاً أمراً إيجابياً، معنوياً ومادياً.

- التقيد بالقوانين والعادات والتقاليد ليس واجباً. اختاري ما يناسبك لا ما يناسب جميع المعازيم. هذا يومك ولك حرية التعبير والفعل.

- لا تبدئي عملية اختيار تفاصيل الحفل قبل تحديد الميزانية الكاملة. تشير الإحصاءات إلى زيادة محتملة بنسبة 10% عن الميزانية المحدّدة.

- وزّعي المهام بناءً على وقت محدّد، ولا تنتقلي من مهمة إلى أخرى قبل الإنتهاء من كل واحدة على حدة.

- ابقي تحضيرات الزفاف خارج إطار العمل.

- قد يكون إختيار مساعدة لكِ كالأخت أو الصديقة الحميمة من الإيجابيات التي قد تزيح عنك بعض الأعباء.

- توكيل منسق للحفل "Wedding Planner" قد يريحكِ من أعباء كثيرة.

- خصّصي وقتاً لكِ ولعريسك بعيداً عن ترتيبات الزفاف. يجب أن لا تكون إستعدادات الحفل كل حياتك في هذه الفترة.

- تسوّقي مع الأصدقاء وإن كان لشراء مستلزمات الحفل.

 المشاركة تمنحكِ بعض الوقت للإستمتاع.

- خصّصي وقتاً أسبوعياً لكِ فقط، للرياضة أو اليوغا أو حتى جلسات التدليك والإسترخاء.

- حافظي على وزنك ولا تخضعي لأي حمية قبل الزفاف مباشرةً، فمن شأن ذلك أن يؤثر في نضارة إطلالتكِ.

- لا تنسي إخبار عريسكِ عن عواطفكِ ومشاعركِ الجميلة تجاهه ولو في زحمة الأفكار والمقترحات.

- لا تنسي العائلة خصوصاً والدتك المتشوقة دوماً لتكوني الأجمل والأكمل.

- أخيراً، لا تنسي أنّه كلما أحاطك المحبون، كلّما كانت حياتك الإجتماعية أكثر متعة وأقل جهداً وتوتراً لحين موعد الزفاف.