باراك أوباما يصافح سبايدرمان!

زهرة الخليج  |   2 نوفمبر 2010

بعدما تزّين باللون الزهري في مناسبة شهر الوقاية من سرطان الثدي الذي يصادف في تشرين الأول (أكتوبر)، ها هو البيت الأبيض يرتدي اللون البرتقالي للهالووين! إذ احتفل الرئيس الأميركي باراك أوباما وزوجته ميشال بالمناسبة يوم الأحد الماضي، وارتدى البيت الأبيض ألواناً غريبة عجيبة. هكذا، عُلّقت الخفافيش ومصاصّو الدماء على جدرانه، واجتاحت بيوت العنكبوت زواياه!

 


وقد استقبل أوباما أطفال الحيّ وعائلات الجيش في مقرّه للاحتفال بالمناسبة. هكذا، رأينا باراك أوباما يصفاح "سبايدرمان" وميشال أوباما تقف بين الكائنات الفضائية الغريبة!

 


وعلى رغم الأزمات السياسية السياسية التي تعصف بالبلاد، إلا أنّ أوباما كان يضحك ويبتسم طوال الوقت. وقد تم توزيع السكاكر على الأطفال. وإذا كان أوباما حضر الاحتفال بشحمه ولحمه، فإنّ ابنتيه ماليا (12 سنة) وساشا (تسع سنوات) تغيّبا عن اللقاء!