جورج قرداحي: اعتناق الإسلام شرف لي وبرنامجي أوقفه "الكبار"!

ريشار خوري   |   31 يوليو 2012

أكد جورج قرداحي أنّه لا يعلم هدف صاحب الشائعة التي انتشرت على "تويتر" وتحكي عن اعتناق الإعلامي اللبناني الإسلام. وعن استقالته من MBC، لفت إلى أنّه يملك كل الحقّ في التعبير عن موقفه تجاه أي قضية في العالم. "أنا زهرة" التقت الإعلامي المخضرم الذي يستأنف نشاطه من خلال برنامج "المليونير" على قناة  "الحياة" المصرية.

  •            ما سبب إطلاق شائعة حول اعتناقك الدين الإسلامي في هذا الوقت وبالتزامن مع انضمامك إلى قناة "الحياة"؟

صراحة، لا أعلم. قد تكون "كذبة أول نيسان" بما أنّها أُطلقت في الأول من نيسان (أبريل). لست على علم بهدف صاحب الشائعة ولا أعيرها أي أهمّية. وجهة نظري معروفة لدى الجميع، ألا وهي احترامي للدين الإسلامي وهو أمر أقوله دوماً وأجاهر به. ولا أخفي ثقافتي العربية الإسلامية كوني أعيش في بيئة إسلامية، وهذا مجالنا الحياتي الذي ننتمي إليه حتى لو كنّا مسيحيين. في نهاية المطاف، نحن نعبد إلهاً واحداً. على أي حال، شرف كبير لي أن أعتنق الإسلام لكن لا داعي لأن أغيّر ديانتي طالما أنّ "إلهنا واحد ونحن له مسلمون".

  • استقالتك من MBC وانضمامك إلى "الحياة" أثارا جدلاً كبيراً. أخبرنا ما الذي حصل تحديداً؟

قدّمت استقالتي اعتراضاً على الموقف الظالم الذي اتّخذ في حقّي نتيجة رأيي السياسي، وهو موقف لا مبرّر له. علماً أنّني أملك كامل الحقّ في التعبير عن موقفي تجاه أي قضية في العالم طالما أنّني لم أمسّ لا بالمملكة العربية السعودية ولا بنظامها ولا بتقاليدها. من جهة أخرى، كان لا بدّ لي أن أستقيل لأنّه يستحيل أن أغيب عن المشاهدين وعن الشاشة الصغيرة لفترة طويلة.

  • ما الذي دفعك إلى الموافقة على عرض "الحياة"؟

وجدته الأنسب من مختلف النواحي، بعدما تمكّنت "الحياة" من شراء حقوق "من سيربح المليون" الذي تخلّت عنه MBC منذ فترة. وبالتالي كان طبيعياً أن تطلب مني إدارة "الحياة" أن أستأنف تقديم البرنامج.

  • لكن لماذا لم يتم الإبقاء على العنوان الأصلي للبرنامج؟

ارتأت إدارة المحطة تسميته بـ "المليونير" الذي وجدته أفضل بكثير من "من سيربح المليون" خصوصاً أنّه يعبّر أكثر عن طبيعة البرنامج.

  • هل سيحمل البرنامج الجديد النفحة نفسها التي حملها "من سيربح المليون"؟

بكل تأكيد، لكن بالطبع مع إضافة التحديثات الجديدة التي سبق أن أضيفت إلى "من سيربح المليون" في السنوات الأخيرة. وقتها لم يتسنَّ للمشاهد ملاحظة هذه التعديلات بسبب توقف البرنامج.

  • ما هو الجديد الذي سيحمله البرنامج على الصعيد الشخصي؟

لن يحمل لي أيّ جديد، والعكس صحيح. يكفي أنّه لا يزال برنامجي، وأنا سعيد جداً بهذا الأمر. الأهم أنّه سيحمل ما هو جديد إلى المشاهد العربي، فكل حلقة من البرنامج ستحمل جديداً، سواء في مضمون الأسئلة أو في المعلومات والثقافة.

  • هل تتوقّع أن يحقق النجاح الذي حقّقه على MBC؟

ليس مطلوباً منه أن يحقق النجاح الهائل الذي حققه "من سيربح المليون". هذا الموضوع لم يراهن عليه أحد، سيما أنّ نجاح "من سيربح المليون" يعود إلى كونه جديداً اكتشفه المشاهد العربي للمرّة الأولى واكتشفني شخصياً من خلاله، وكونه البرنامج الوحيد الذي كان موجوداً في ذلك الوقت. على أي حال، أتمنى أن يحقق "المليونير" النجاح نفسه، وبإذن الله سنعمل جاهدين على تحقيق هذا الأمر.

  • يقال إنّ نجاح "من سيربح المليون" سببه جورج قرداحي نفسه والكاريزما التي يتمتع بها. هل سترافقك هذه الكاريزما إلى قناة "الحياة" أيضاً؟

هذه الكاريزما التي تتحدث عنها ترافقني أينما كنت وعلى الدوام. لذا من الطبيعي أن أنقلها معي إلى "الحياة"، أضف إليها مظهري الخارجي، وأدائي، وضميري المهني وأخلاقياتي، والوفاء، وشعوري بالصداقة والمحبة. أتمنى أن تحقق هذه القناة النجاح وتثبت وجودها على الساحة الإعلامية، وعسى أن يحمل انضمامي إليها كل الخير.

  • ما هي الرسالة التي توّجهها اليوم إلى القيّمين على MBC؟

لا كلام عندي أقوله. هذه المحطة التي أحنّ كثيراً إلى وجودي فيها، أوجّه إليها كلمة شكر كبيرة، خصوصاً أنها تركت أثراً كبيراً في حياتي وكان لها فضل كبير عليّ، فأنا أتمنى لها كل الخير والتوفيق. عتبي ليس على MBC، وقد بدّلت موقفي من المحطة بعدما تفهّمت أسباب توقف البرنامج، وبالتالي لم يكن باليد حيلة لأنّ القرار جاء من خارج المحطة نفسها.

  • لكن تساؤلات كثيرة طُرحت حول استهداف قرداحي وحده، علماً أنّ الكثير من الإعلاميين جاهروا بموقفهم السياسي؟

يجب أن يطرح هذا السؤال على أصحاب القرار لأنّني حتى هذه الساعة لم أعلم ولا أريد أن أعرف من أصدر الأمر بوقف البرنامج، ولعلّ الشخص الذي اتخذ قراراً مماثلاً يملك نفوذاً كبيراً.

  • متى سيبدأ عرض "المليونير"؟ 

سنبدأ تصوير حلقاته الأولى قريباً، على أن يعرض الشهر المقبل بإذن الله.

  • أخيراً هل هناك شيء تحبّ إضافته؟

ما شاء الله هذا الربيع العربي الذي جلب معه التغيير، جلب أيضاً أسلوباً جديداً لحياتنا الإجتماعية خصوصاً في ما يتعلق بالتواصل ألا وهو أسلوب الشائعة، فباتت الشائعات تنتشر من كل حدب وصوب على شبكات التواصل الإجتماعي، وهي شائعات حملتها أجنحة الربيع العربي. علماً أنّ هذا الأمر "ما بقدم ولا بأخر" كما تقول الأغنية

المزيد:

حقيقة اعتناق جورج قرداحي الإسلام