لماذا شكرت أصالة الشيخ علي العمري؟

رحاب ضاهر - بيروت  |   11 أبريل 2012

وجّهت  أصالة الشكر إلى الشيخ الدكتور علي العمري رئيس "منظمة فور شباب العالمية". وعبر حسابها على " تويتر"، كتبت: اللي بيعرف الشيخ السعودي علي بن حمزة العمري، يبلغه شكري وفخري بما كتبه عني وأتمنى أن أستحق ما كتبه".

وكان الشيخ التقى المطربة السورية في الطائرة منذ أيام عندما كانت متوجهة إلى المملكة العربية السعودية للمشاركة في "مؤتمر تقدير المرأة العربية والسعودية" الذي أقيم في جدة. وصودف جلوسه بجوارها، فنقل عبر صفحته ما حصل بينه وبين أصالة وهو التالي: "جلستُ في الطائرة وجلست بجواري. لم أعرفها وقطعاً لم تعرفني. المضيف والمضيفة يلهوان بالسلام الخفيف عليها. شيء طبيعي، امرأة (...) قالت إنّني شيخ دين، ووسطي حسب وصفها وفراستها في سحنتي! 

علمت أنّها خطيرة جداً، وثائرة جداً. لذا تركت بلدها وأهلها وأعلنت الثورة! قالت في نصف دقيقة: هناك شيوخ دين خانوا الأمانة! ولأنّي خشيت من شرشحتي كوني شيخ دين، ولسبب لا يجهله العاقل، قررت أن أعود مباشرة إلى مقعد خلفي، إذ يقول المثل: بعّد عن الشر وغنيلو! وإذا سألتم لماذا هذا المثل، فلأنها مغنية أشهر مني! إنها أصالة نصري! (بالمناسبة كانت لابسة عباية ومسفع). كل إنسان له تعليق وتفكير في الموقف، أما أنا فكان موقفي: ربّ مغنية أشرف في موقفها عند الناس وعند رب العالمين من بعض الشيوخ".

الشكر الذي وجّهته أصالة إلى العمري فتح باباً عن إمكان تواصل الشيخ والفنانة مستقبلاً عبر "تويتر" وإقناعها باعتزال الفنّ وارتداء الحجاب.