الحكومة الأميركية تتجسّس على سوزان ساراندون!

زهرة الخليج  |   25 أبريل 2012

أعلنت الممثلة والناشطة السياسية سوزان ساراندون أنّ مسؤولين في الحكومة الأميركية سجّلوا مكالماتها الهاتفية. ونقل موقع "وين" أنّ النجمة الأميركية مقتنعة بأنّها تحت المراقبة بعدما مُنعت من دخول البيت الأبيض من دون توضيح الأسباب. وأعلنت الممثلة ذلك على هامش "مهرجان ترايبيكا السينمائي" الذي اختُتم منذ أيام في نيويورك.

وقالت ساراندون للحضور: "نحن خاضعون لعملية تجسس. هاتفي خاضع أيضاً للتنصّت. وقد مُنعت من دخول البيت الأبيض من دون معرفة الأسباب". علماً أنّ النجمة اشتهرت بنشاطها السياسي وانخراطها في الحملات المناهضة للحرب، ومناصرتها لقضايا حقوق الانسان، وكانت معارضة شرسة للتدخّل الأميركي في العراق في عام 2003. كما خطبت بالمتظاهرين خلال نشاطات حركة "احتلوا وول ستريت".