فيكتوريا بيكهام: عاشقة الكريستال

زهرة الخليج  |   30 نوفمبر 2010

منذ انتقالهما إلى لوس أنجليس، ودايفيد وفيكتوريا بيكهام يقصدان دورياً متاجر بيع الأحجار الكريمة.

 


الزوجان النجمان انتقلا إلى ولاية لوس أنجليس مع أولادهما الثلاثة في العام 2007، حين وقّع لاعب الكرة الإنكليزي عقداً مع نادي "لوس أنجليس غالاكسي". وهما يعشقان الحياة الهادئة في المدينة، واعتنقاها بحب وفرح. حتى أنّ فيكتوريا تعشق الطبيعة المتفائلة والمشجّعة للناس في المدينة، وهي تتمثّل بهم في ذلك.

 


وقالت نجمة "سبايس غيرلز": "أنا ودايفيد نحبّ الكريستال والأحجار الكريمة لأنّها تبعث الطاقة. وأملك في بيتي حجر التورمالين الأسود وحجر الكوارتز الزهري. هي أحجار تبعث الطاقة الإيجابية". وأضاف دايفيد في مقابلة مشتركة أجرتهما مجلة "إن ستايل" مع النجمين: "نهتم كثيراً بالأحجار الكريمة منذ انتقالنا إلى لوس أنجليس".

 


ويمتلك كل من الزوجين حماماً منفصلاً، وهذا ما يسعد فيكتوريا التي تستطيع أن تمارس فوضاها من دون إزعاج أو تذمّر من أحد. إذ معروف أن دايفيد منظّم جداً ويحبّ الترتيب، فيما زوجته تقع على النقيض تماماً منه!

 

المزيد:

فيكتوريا بيكهام تفقد أعصابها