عمرو دياب في سوريا

ياسر المصري - دمشق  |   22 ديسمبر 2010

بعد غياب أكثر من سنتين عن إحياء الحفلات في سوريا، يعود عمرو دياب ليحيي حفلة رأس السنة في دمشق. إذ يستعدّ منظمو الحفلة لإقامة الأمسية التي تُعتبر الأضخم بين حفلات ليلة رأس السنة.


وقد صرّح أحد منظمي الحفلة لـ"أنا زهرة" أنّه فور الإعلان عن الأمسية، انهالت الإتصالات لحجز الأماكن. حتى أنّ هناك اتصالات من لبنان والأردن، مضيفاً أنّ أسعار الحفلة لن تكون تعجيزية وأنّهم أخذوا كل الاحتياطات اللازمة لعدم بيع بطاقات الحفلة في السوق السوداء كما يحصل دائماً. كما أكد أنّهم استكملوا كل التحضيرات تجنباً لأي مشكلة كما حصل في حفلة "الهضبة" في إحدى الجامعات في مصر.


ورفض أحد منظمي الحفلة الإعلان عن الأجر الذي سيتقاضاه دياب، سيما أنّ المطرب المصري يعتبر من الفنانين الأعلى أجراً في سوريا.


ويبدو أنّ اختيار مكان الحفلة في فندق "مطار دمشق" كان صائباً نوعاً ما، خصوصاً أنّه الفندق الأقرب إلى المطار. وهذا الأمر سيسهّل وصول الجمهور العربي الذي ينوي حضور الحفلة، بالإضافة إلى أنّ صالته واسعة جداً.


ويتوقع بعض المتابعين أن يظهر دياب بـ "لوك جديد" خلال الحفلة ويغني لأكثر من ثلاث ساعات.


يذكر أنّ آخر حفلات "الهضبة" في سوريا كانت عام 2008، وقد أثارت الكثير من الجدل، إذ أنّ الممثل التركي kivanc الشهير بـ"مهند" قدّم يومها الحفلة.

موضوعات ذات صلة: