كيف تجعلين غرفة طفلك مكاناً

زهرة الخليج  |   6 يناير 2011


غرفة نوم طفلك هي عالمه الصغير. هو ينام هنا، ويلعب هنا، ويرتاح، ويكتشف حيّزه الخاص. كما أنّها المكان الأوّل حيث يستشعر مفهوم الخصوصيّة، ويطوّر قدرته على الإستقلاليّة، وعلى العيش ككائن غير اتكالي. لهذا، يجب أن تكون غرفة طفلك دوماً مكاناً آمناً. تغفل الأم أحياناً تفاصيل بسيطة، قد تشكِّل خطراً على سلامة الطفل في غرفته، حين لا تكون برفقته. قبل سنّ الخامسة أو السادسة، يكون إدراك الطفل لمعنى الأذى الخطر ناقصاً.

 لهذا، يحب أن تحرصي على بقائه بأمان حين تكونين بعيدة عنه. الألعاب الخشبية والإلكترونيّة، والدبب الصغيرة منها والكبيرة، والطابات، وقطع الليغو، وغيرها، قد تكون خطراً خفياً على أولادك. إليك بعض النصائخح الأساسيّة لتتفادي تعرّض ابنك لأي إصابة في غرفته:


1. يجب أن يخضع اختيارك سرير الطفل لمعايير سلامة صارمة. اختاري سريراً محاطاً بحاجز خشبي أو بلاستيكي حين يكون الطفل لا يزال رضيعاً. حين يكبر قليلاً، تفادي الأسرّة العالية، أو تلك المصنوعة من طابقين كي لا يقع أثناء نومه

.
2. تفقدي المقابس الكهربائية في الغرفة. هل هي ثابتة؟ هل تتدلى أشرطتها الرفيعة إلى الخارج؟ لمزيد من الأمان حاولي أن تستخدمي المقابس التي لا يمكن للطفل إدخال يديه في ثقبها. تنبهي أيضاً للأشرطة الموصولة بالآلات الكهربائية. إن كانت تتدلى في أرجاء الغرفة، قد تعيق حركة الطفل، خصوصاً إن كان يحبو... تنبهي أيضاً إلى أنّ بعض الأطفال يعضون الأسلاك إن كانت بمتناول أيديهم!


3. عوضاً عن تعليق الستائر بواسطة حلقات معدنية، اختاري الحلقات القماشيّة. انتبهي لحبل الستائر، فمن يدري ماذا يخطر في بال طفلك: ماذا لو قرر أن يلفّه على رقبته؟


4. اختاري أثاثاً بزوايا مستديرة، عوضاً عن الزوايا الحادة.


5. انزعي المفاتيح من أقفال الغرفة من الداخل، كي لا يوصد الباب على نفسه.


6. أبعدي الكراسي عن النوافذ، وأغلقي النافذة حين يكون وحده في الغرفة.


7. التزمي باختيار الألعاب وفقاً لعمر الطفل المشار إليه على علبتها. هناك بعض القطع الصغيرة التي قد تسبب الإختناق.


8. أبعدي الأدوية والمواد التجميلة والصابون والشامبو عن درجه أو خزانته.


9. استخدمي دوماً صندوقاً من الخيزران أو الكرتون لجمع الألعاب فيه عندما يفرغ منها. علّميه كيف يجمع ألعابه ولا يتركها مبعثرة. خصصي سلة أخرى للثياب المتسخة، هكذا تعلّمينه الترتيب، وتحافظين على سلامته في الوقت نفسه

 

المزيد على أنا زهرة

صبايا الألفية الثالثة مصابات بالطرش
مهام عاجلة أم لا... دعي مديركِ يحدد!