أصيب بنوبة قلبيّة... فانتحر

زهرة الخليج  |   9 يناير 2011


من يصابون بنوبة قلبية يميلون إلى الانتحار. ويزيد خطر الميول الإنتحارية في الشهر الذي يلي النوبة، ويبقى قائماً لخمس سنوات على الأقلّ! وينطبق هذا على النساء والرجال..

وقالت كارين كجير لارسن من جامعة ارهوس في الدنمارك لوكالة "رويترز"، "أنّ الكثير من مرضى احتشاء عضلة القلب يعانون من القلق والاحباط. دراستنا تظهر أن الألم الذهني بسبب احتشاء عضلة ، يكون ثقيلاً على بعض الناس، لدرجة تدفعهم إلى الإقدام على الإنتحار".

 وامتدت الدارسة من عام 1981 حتى عام 2006، لتثبت أنّ نحو عشرين ألف أقدموا على الإنتحار، بعد نوبة قلبية. وبلغ خطر الاقدام على الانتحار أعلى مستوياته في الشهر التالي لمغادرة المرضى المستشفى. وكانت المخاطر مرتفعة بشكل خاص لدى المرضى الذين تعرضوا في السابق لأمراض نفسية.