فيلم سوري عن "كلنا سوا"

ياسر المصري - دمشق  |   8 يناير 2011

لا تزال التحضيرات جارية لانطلاق تصوير الفيلم الجديد للفرقة السورية "كلنا سوا". الفيلم مقتبس عن قصة الألبوم السابق الذي قدمته الفرقة بعنوان "إذاعة كلنا سوا بدون تردد".
وأكد المؤلف الموسيقي للفرقة إياد ريماوي أنّ الموعد المبدئي لانطلاق التصوير في نهاية شهر شباط (فبراير). وأضاف أنّه لم يتم بعد الاستقرار على أسماء النجوم الذين سيجسّدون شخصيات العمل، إلى جانب أعضاء فرقة "كلنا سوا" الذين يُفترض أنّ يؤدوا أدوارهم الحقيقية. علماً بأنّ الفيلم الذي كتب نصّه عدنان العودة، سيتولّى إخراجه عمار العاني.
والفيلم كما الألبوم الأخير للفرقة، مبني على قصة مترابطة تتناول الأحداث العالمية منذ أحداث 11 أيلول (سبتمبر) إلى عدوان تموز (يوليو) على لبنان عام 2006. وسيتضمن العمل أغنيات الألبوم بما يتناسب مع السياق الدرامي للشريط الجديد.
يذكر أن فرقة "كلنا سوا" تأسست في العام 1995. وعبر مسيرة امتدّت 15 عاماً، قدمت خمسة ألبومات، آخرها "إذاعة كلنا سوا.. بدون تردد".