ماذا يفعل جورج وسوف في القصر الجمهوري؟

زهرة الخليج  |   2 يوليو 2012

بعدما قضى أياماً عدة بين والديه في بلدته كفرون وسط سوريا، عاد جورج وسوف إلى دمشق ليمضي وقتاً مع أصدقائه. وقد علمت "أنا زهرة" أنّ "سلطان الطرب" التقى الرئيس بشار الأسد في القصر الجمهوري في العاصمة السورية يوم الثلاثاء الفائت. واستمر اللقاء لأكثر من ساعة، اطمأنّ خلالها الأسد على  صحة الوسوف الذي يتماثل للشفاء. وجدد الرئيس السوري دعم الحكومة للوسوف على مختلف الأصعدة معنوياً، وصحياً، ومادياً.

 

من جهته، أكّد صاحب "طبيب جراح" دعمه المطلق لوطنه وللرئيس وللحكومة والشعب السوري بمختلف مكوناته. علماً أنّ الوسوف صرّح منذ بداية الأحداث بأنّه ضد الثوار، وقدم يومها أغنية للرئيس بشار الأسد بعنوان "يا غالي يا ابن الغالي"، ما أثار نقمة المعارضين عليه.

 

وتلك هي زيارة الوسوف الأولى إلى منزل والديه في "كفرون"  منذ الوعكة الصحية التي ألمت به منذ أشهر. وقد قام الأهالي باستقبال "أبو وديع"، ووضعوا اللافتات على مداخل البلدة وطرقاتها للترحيب به. وقامت فرقة موسيقية بقرع الطبول فرحاً بعودته بصحة جيدة.

 

ومن المفترض أن يعود إلى بيروت خلال الأيام القليلة المقبلة لاستكمال تحضيراته لألبومه الجديد المتوقع أن تصدره "روتانا" قبل رمضان. وقد سجلّ أغنيات منها، واحدة بعنوان "ملكة جمال الروح" وأخرى بعنوان "ذكريات".

 

المزيد :

 

وفاة جورج وسوف شائعة

 

"لا تظلموا سلطان الطرب"!