هل تصدقين أن هذه الأمور تجلب الفأل السيء؟

زهرة الخليج  |   8 يوليو 2012

التشاؤم والتطير من بعض الأمور التي تحدث بشكل عابر خلال النهار، واعتبار أنها نذير شؤم أو مصدر للفأل السيء هي من الأمور الشائعة عند كثير من الشعوب، خاصة لدينا.

فالتشاؤم كان تاريخياً ضمن الثقافة الجاهلية، وظلت الناس محتفظة ببعض التصورات والأمور التي تعتقد بها. بعضهم كونها من تجارب شخصية وبعضهم اعتمد على مقولات الأجداد والآباء. فما هي هذه الأمور وهل أنت ممن يصدق بها؟

1- الضحك الكثير
تعودنا من آبائنا وأمهاتنا أن نتشاءم إذا ضحكنا كثيراً، فنجدهم يتخوفون قائلين "اللهم اكفنا شر هذا الضحك" أو "لم أضحك كثيرا إلا وحدث شيء سيئ". وكأن لحظات السعادة لابد أن يعقبها ألم فوراً. أو كأن السعادة رفاهية نستحق العقاب عليها!

2- الغراب
مسكين الغراب، ولكن التشاؤم منه مرتبط بأنه علم قابيل كيف يدفن أخاه هابيل بعد أن قتله. فارتبط دائما بالموت.

3- المقص المفتوح
يتشاءم كثيرون من المقص المفتوح ويعتقدون أن خلافا سينشب في البيت الذي يترك فيه المقص هكذا. كما أن الأمهات ينصحن بأن لا تناول المرأة المقص بيدها لزوجها لأنه دليل القطيعة بل أن تضعه على الطاولة ويتركه يأخذه وحده إن طلب.

4- سكب الملح أو الحليب
توقع حدوث الشر مرتبط بسكب الحليب أو الملح. وقد يعود ذلك إلى الحزن على خسارة أحد المواد الغذائية الأساسية في بيوت الفلاحين.

5- القط الأسود
ارتبط القط بحمل الحظ السيء ونذير الشؤم لأنه مرتبط في المخيال العام بأنه حيوان تسكنه الشياطين أو الجان ويجلب الأذى.

6- البوم
العرب ليسوا من ضمن الشعوب التي تتفاءل بالبوم، وقد يعود ذلك إلى ارتباطه بالليل وغيابه في النهار، إضافة إلى خصوصية صوته.

7- سكب الماء الساخن ليلا
إذ يعتقد أنه يمكن سكب الماء في الظلام على حيوان أو نبات مثمر. ويجلب هذا الأذى على أصحاب البيت.

وأنت عزيزتي القارئة..هل لديك أو تعرفين أموراً يتشاءم منها الناس في منطقتك وما سبب هذا؟