أيتها الحامل: الحركة ثمّ الحركة

زهرة الخليج  |   21 يناير 2011

راحة الحامل في السرير ليست الخيار الأفضل لمنع الولادة المبكرة! على العكس، قد تتسبب الراحة الزائدة بإيذاء الأم والجنين معاً. هذا ما أظهرته دراسة أميركية جديدة، أعدها فريق من الباحثين، وقامت على مراجعة أساليب التعاطي مع الحوامل خلال السنوات العشرين الماضية. ولفت البحث إلى أنّ نوم الحامل في السرير من شأنه أن يتسبب لها بمشاكل صحية ونفسية.


ومن الآثار التي تتسبب بها الراحة السريرية للحامل، ضعف في وظائف العضلات، ومشاكل في العظام، وانخفاض في الوزن، وتعب وتغيرات في دورة النوم، وملل، إضافة إلى مساهمتها في زيادة اكتئاب ما قبل الولادة وما بعدها. إن كنت حاملاً، وتجلسين في سريك طوال النهار، ستلاحظين أنّ ذلك سيسبب لك تغيرات حادة في المزاج، وأوجاعاً في الظهر والمؤخرة. وقال الطبيب المسؤول عن الدراسة جوديث مالوني إنه "يمكن الحد من العلاج المعتمد على الراحة السريرية، عبر تعليم النساء على مضارها ومنافعها". عزيزتي الحامل، لا ضير إذاً ببعض الحركة، وأفضلها بالطبع بعض تمارين السباحة التي تريح الحوض والجنين