ما سرّ الماجد مع الكويت... ويارا؟

زهرة الخليج  |   23 يناير 2011

مع اعتذار الفنان السعودي راشد الماجد عن عدم المشاركة في مهرجان "هلا فبراير" المقبل، يدخل عامه الثالث في الامتناع عن الغناء في الكويت ضمن حفلات العامة. وتناقل الوسط الإعلامي والفني أنّه بعد إحياء حفلة "هلا فبراير 2009"، تعرّض الماجد لمشكلة كبيرة مع إحدى الشخصيات الكويتية المهمة. مما أدى إلى منعه من الغناء في الحفلات العامة في الكويت، ومغادرته البلد فور انتهاء أي حفلة خاصة. بل إنّه لا يأتي إلى البلد إلا قبل ساعات من إحياء حفلته الخاصة. ولم تلقَ هذه الأنباء أي نفي أو تأكيد من راشد الذي فضل الصمت، ورفض إحياء أي حفلة عامة في الكويت، رغم أنّه أول فنان يتم التفاوض معه في هذا الخصوص. لكنّ مصدراً مقرّباً للماجد نفى لـ "أنا زهرة" هذه الأنباء، عازياً غياب الفنان السعودي عن حفلات الكويت إلى انشغاله بارتباطات أخرى سواء حفلة أو أعمال أخرى، إضافة إلى أنه لا يحبّ الإكثار من الحفلات العامة في العام الواحد.


وتزامنت هذه الأنباء مع ظهور أنباء أخرى عن مفاوضات يجريها الماجد مع طارق أبو جودة من أجل تنازل الأخير عن الفنانة يارا لصالح شركة "بلاتينيوم ريكوردز" الذي يمتلك الماجد نسبة منها. المصدر ذاته لم ينفِ لـ"أنا زهرة" هذا التفاوض، وإنما نفى المبلغ الذي تم تداوله مقابل هذه الصفقة وقُدِّر بملايين الدولارت. إذ أوضح أن التفاوض يهدف إلى تولي الشركة عملية توزيع ألبومات يارا المقبلة، مؤكداً في الوقت ذاته أنه لم يتم التوصل إلى اتفاق حتى الآن.

 

المزيد على أنا زهرة

النجمات العربيات بالشعر الأسود

تصاميم الأسبوع الثالث ..

السر في مكياج العيون الداكن

أحدث إطلالات أسما المنور

النجمات والمكياج البرونزي