من هي "شيخة" التي حققت أمنية 428 طفلاً؟

زهرة الخليج

  |   29 يناير 2016
قالت الشيخة شيخة بنت سيف بن محمد آل نهيان، حرم سمو الشيخ الدكتور سلطان بن خليفة آل نهيان والرئيسة الفخرية لمؤسسة "تحقيق أمنية" إن المؤسسة استطاعت خلال عام 2015 أن تحقق أمنيات نحو 428 طفلاً في دولة الإمارات ينتمون الى 22 جنسية من مختلف دول العالم. وأكدت الشيخة شيخة بنت سيف في تصريح لها لوكالة الانباء "وام" حرص المؤسسة على الاستمرار في جهودها الإنسانية لإيصال رسالتها النبيلة للعالم من خلال تنفيذ العديد من المبادرات الرامية إلى تحقيق أمنيات الأطفال الذين يعانون مشكلات ومعوقات صحية وبدنية ونفسية وغيرها على مستوى الدولة. وأضافت "أنّ دولة الإمارات من الدول السباقة في المجال الإنساني ونحن في "تحقيق أمنية" نعكس هذه الجهود الكبيرة التي تنسجم مع توجهات دولتنا الحبيبة في تقديم جميع أشكال الدعم والمساندة لشعوب العالم". وأعربت عن سعادتها بما قدمته المؤسسة لمئات الأطفال للتخفيف عنهم وتجسيد آمالهم وأمنياتهم مهما كانت. وقالت إن مؤسسة "تحقيق أمنية" تكثف جهودها لإيصال رسالتها الإنسانية بالتعاون مع عدد كبير من الجهات والمؤسسات الحكومية والخاصة التي أسهمت في دعم أهدافها النبيلة. ويختار الأطفال الذين يتقدمون بطلباتهم إلى المؤسسة بين فئات الأماني المتنوعة منها مقابلة شخصية شهيرة أو الذهاب في رحلة إلى مكان يختارونه أو الحصول على شيء يرغبون به أو أن يكونوا ليوم واحد مثلما حلموا "أطباء أو عناصر شرطة أو أميرات وغيرها". ومن أبرز الأمنيات خلال عام 2015، تحقيق أمنية الطفلين خالد وناصر في مقابلة اللاعب عمر عبد الرحمن واللاعب جيان من فريق العين، وتحقيق أمنية الطفل أحمد خالد لمقابلة المطرب محمد عساف، في حين أصبحت الطفلة رغد أميرة لمدة يوم واحد. كما استطاع الطفل عمر أن يحقق حلم حياته بالسفر إلى البرازيل، إضافة إلى تنظيم المؤسسة رحلات لأداء مناسك العمرة لـ 24 طفلاً خلال عام 2015. يذكر أنّ مؤسسة "تحقيق أمنية" التي تأسست في دولة الإمارات عام 2003، تحرص على التواصل مع جميع المستشفيات والجهات ذات العلاقة بالدولة التي تعالج الأطفال ولا تقتصر أنشطتها على دولة الإمارات فحسب، بل تهدف للوصول إلى جميع أطفال العالم العربي المرضى لإسعاد أكبر عدد ممكن منهم.

مقالات مختارة

أحدث صيحات الحقائب من أسابيع الموضة العالمية