نابليون وجوزفين: قصة العشق المجنون في المزاد

زهرة الخليج

  |   8 فبراير 2016
بعد نحو 212 عاماً على ارتباطهما، من المتوقع أن يشهد شهر مارس المقبل عرض النسخة الثانية من عقد زواج الامبراطور الفرنسي نابوليون بونابارت وجوزفين الرسمي في مزاد "دار اوسينا" الفرنسي. ويرجع عقد الزواج الذي صدر بعد 8 سنوات من زواجهما المدني عام 1796 إلى العام 1804، ووقّع عليه الكاردينال جوزيف فيش. وكان البابا قد رفض في عهد نابوليون التوقيع وإتمام الزواج إلا إذا عُقد وفقاً لطقوس الكنيسة الكاثوليكية. ولذلك قرر الكاردينال فيش أن يرأس حفل الزفاف ويوقّع على العقد في سرية تامّة. إلا أنّ هذا الزواج أُبطل عام 1810 بعدما فشلت محاولة الزوجين في الإنجاب. وفي عام 2014، بيعت النسخة الأولى من عقد زواج بونابرت ووثيقة طلاقه في مزاد علني في باريس مقابل 437500 يورو لصالح أحد مالكي المتاحف. وجاء ذلك بعدما عرض شخص يدعى جيرار ليريتيه للبيع الوثيقتين اللتين تضمان نسختين أصليتين. وذهبت يومذاك إحدى النسختين لـ"ليرتييه"، فيما تم الاحتفاظ بالنسخة الأخرى في مكتبة فرنسا العامة، مع غيرها من المخطوطات التاريخية. وفي تفاصيل الوثيقة، فإنّ الزواج تم في الثامن من مارس عام 1796 وحملت الوثيقة توقيع نابليون الأول، وماري جوزيف روز الملقبة بـ "جوزفين"، ولكن زواجهما لم يدم، وتم فسخ العقد في العام 1810.

مقالات مختارة

أسبوع الموضة العربي بصيغة افتراضية جديدة