لماذا يزور 16 مليون سائح سنغافورة؟

زهرة الخليج

  |   23 فبراير 2017
  سجلت سنغافورة رقماً قياسياً وصل إلى 16.4 مليون سائح دولي خلال العام الماضي، أي بزيادة بنسبة 7.7% مقارنة بنفس الفترة من العام 2015، لترسخ بذلك من مكانتها كواحدة من الوجهات السياحية الرائدة في منطقة جنوب شرق آسيا. ويعرض مجلس سنغافورة للسياحة اليوم وحتى السبت بعض من أفضل المأكولات الشعبية السنغافورية خلال مشاركته في مهرجان شاحنات الطعام "إيت ذا وورلد دبي" (Eat the World DXB). يقام المهرجان في حديقة برج بارك في داون تاون دبي، ويسلط الضوء على تنوع المأكولات التي ساعدت في وضع سنغافورة على خارطة السياحة العالمية. ويعود السبب في تعددية المطبخ السنغافوري إلى طبيعة السكان، إذ يعيش في سنغافورة أعراق مختلفة من الماجرين، أصولهم من بريطانيا وماليزيا والصين والهند والباكستان والتاميل، ويشكل الأجانب نسبة 42 % من سكان البلاد، ويلعبون دور مهم في التأثير على الثقافة السنغافورية. ويتضمن المطبخ السنغافوري أطباق الساتاي، ناسي ليماك، سرطان تشيلي، دجاج هيناني بالرز. وتعد سنغافورة من الوجهات السياحية التي زاد صعودها إلى الواجهة في السنوات الأخيرة، إذ تجمع بين الطبيعة الساحرة والحياة المدنية المتقدمة، وهناك عناصر جذب مختلفة فيها، إذ تجتذب العاصمة السياح من جميع أنحاء العالم للاستمتاع بحمامات السباحة "إنفينيتي بول" في فندق مارينا باي ساندز، والذي يعتبر أعلى وأطول حمام سباحة في البلاد ؛ حيث يقع على سطح البرج الفندقي في الطابق 57، ويعتبر من الأسباب الرئيسية، التي تجذب السياح للإقامة في هذا الفندق، الذي يمتاز بتصنيف 5 نجوم. سنغافورة بلاد مليئة بكل وسائل الترفيه أيا كانت، فيها يونيفرسال ستوديوز لعشاق السينما، حيث يمكن تخصيص يوما كامل لزيارة الاستوديهات والتمتع بتجارب مثيرة كما لو كنت ممثل سينما والتعرف أكثر على كواليس العمل السينمائي. وبالطبع هناك أماكن كثيرة للزيارة أشهرها، عجلة سنغافورة وناطحة تايغر سكاي وحضور الأفلام رباعية الأبعاد وزيارة سكاي بارك... القائمة طويلة وهذه الأمور هي التي تجعل أكثر من 16 مليون سائح يزورون البلاد سنوياً.

مقالات مختارة

حسين الجسمي: مهرجان الفجيرة منبراً إماراتياً ودولياً متميزاً