لبشرة صحية في رمضان.. إليك أفضل الزيوت

زهرة الخليج

  |   18 مايو 2018

ثمة أسباب كفيلة بأن تجعل جمالك يقع في غرام الزيوت في كل وقت وحين، ولكنه ينشدها أكثر وأكثر في أيام وليالي رمضان، حيث الحاجة إلى المزيد من الترطيب والحماية والتغذية الفورية. خيرات الطبيعة من ورد أسود وعسل نحل أسود وعنب وأعشاب بحرية تعزز تغذيتك لبشرتك وشعرك طوال ساعات الصيام وتوفر حماية كاملة من التعديات البيئية، نرى ثمرتها الطبية مع استقبال العيد.

قولي لبشرتك صباح الورد بوجبة غذائية غنية، تمد الأنسجة بالعناصر الأساسية كافة التي تحتاجها كي تقوى وتصمد في مجابهة التعديات البيئية من شمس وحرارة مرتفعة إلى ملوثات ومسببات توتر قد نخضع إليها بسبب تكالب المهام والأعمال وضيق الوقت. جربي زيت الورد المغذي Infusion de Rose Nourishing Oil من Laura Mercier فهو خفيف القوام وتمتصه البشرة بسرعة من دون أن يسد مساماتها. دلكي قطرتين منه على وجهك بعد غسله وتنظيفه كل صباح ومساء، أو حتى لمنح البشرة الإحساس بالانتعاش أثناء ساعات النهار. امزجي قطرتين منه مع أي مرطب لزيادة قدرته على الترطيب. وهو رائع أيضاً لترطيب الأظافر وإضفاء النعومة على الشفتين وعلى خصلات الشعر والحد من النهايات المتقصفة. الورد الأسود ضد التجاعيد والمرأة صاحبة البشرة المتقدمة في العمر نوصيها بمستخلص زيت الورد الأسود، مثل Sisley Paris Black Rose Precious Face Oil المحتوي كذلك على زيت البرقوق الغني بأوميغا 6، فضلاً عن زيوت الورد البلغاري والماغنوليا والغيرانيوم، أو زيت Elemis Pro Collagen Marine Oil بمستخلص الطحالب والأعشاب البحرية الذهبية المذابة في توليفة رائعة من الزيوت مثل الجوجوبا ودوار الشمس والقرنفل واللافندر والبرتقال والنعناع والكافور والكاموميل والخشخاش والأوكالبتوس. واظبي على استعمال أي من هذين الزيتين مع بداية الشهر الفضيل، بحيث بعد مرور 4 أسابيع ومع بلوغ العيد، نكون قد قطعنا الطريق أمام ظهور أي تجاعيد جديدة بسبب الصوم أو السهر أثناء قيام الليل. عسل النحل الأسود لبشرة مثالية «مساء الجمال» تلقيها على بشرتك قطرة زيت غني بمضادات الأكسدة وليس أفضل من Vine Activ من Caudalie بخلاصة العنب، والذي يعمل ليلاً على تخليص البشرة من السموم كافة التي تعرضت لها أثناء النهار. وهنا يزاحم زيت Guerlain المائي الرائع Abeille Royale Youth Watery Oil الذي يجمع بين قوة المصل وغنى الزيت، ويعدك بشرة مفعمة بالشباب والحيوية لا تشوبها شائبة، إذ يقوم على عسل نوع نادر من النحل الأسود وتركيبة حصرية من غذاء ملكات النحل.

مقالات مختارة

ملتقى أبوظبي الأسري يعزز الذكاء المجتمعي