يرفض ذكر اسم والده في أعماله.. أحمد خالد صالح: اسم أبي يظلمني

عبد الحميد العش

  |   10 سبتمبر 2018

من وقت لآخر يظهر أحد أبناء الفنانين على الساحة، منهم من يترك بصمته، ومنهم من يمشي دون أن يشعر به أحد، ومنهم أيضاً من يكون مثار أحاديث الجميع ليس بأعماله، ولكن بتصرفاته وكثرة زيجاته.
لكن الآن نحن أمام نموذج معتدل، قدّم نفسه من خلال عملين، ولم يأتِ بذكر اسم والده الممثل الراحل خالد صالح على «تتر» العملين، بل اكتفى بـ(أحمد صالح) فقط، ولم يعرفه الناس إلّا بأدائه الجميل، ولم يتوقع أحد أنه نجل الراحل القدير.. التقته «زهرة الخليج» وكان هذا الحوار.

لا أستغل اسم والدي

• لماذا لم تكتب اسمك كاملاً أحمد خالد صالح، على «تتر» مُسلسلَي «نسر الصعيد» و«30 يوم» عند مشاركتك فيهما؟
- من بداية مُشاركتي في مسلسل «30 يوم» ومسلسل «نسر الصعيد»، أصررتُ واتفقت مع الشركتين المنتجتين على أن يكتبا اسمي على الـ«تتر» (أحمد صالح)، ليراني مَن يُشاهدني ويحكم على موهبتي فقط، وليس على أني ابن الفنان خالد صالح، وحتى لا أستغل اسم والدي وأجذب تعاطف الناس.
• هل ترى أن مسلسل «نسر الصعيد» بداية قوية لك؟
- بالتأكيد «نسر الصعيد» بداية قوية، وقد أفادني لأنه عرّفني إلى الجمهور بسبب الحبكة الدرامية واسم البطل وغيره، ولكن العمل ليس التجربة الدرامية الأولى لي، فسبَق أن شاركت في مسلسل «30 يوم» مع النجمين باسل خياط وآسر ياسين، ومن إخراج حسام علي، وكان هذا العمل مهماً جداً بالنسبة إليّ، لأنه كان أول عمل أشارك فيه بشكل احترافي بعد تخرّجي من الجامعة.

هديتي لوالدي

• متى ستكتب اسمك كاملاً (أحمد خالد صالح)؟
- عندما أقدّم أول بطولة مطْلقة لي، سأكتب عليها اسمي كاملاً فَخْراً وتقديراً وتخليداً لذكرى والدي الذي سأهديه له وقتها وليس استغلالاً لاسمه.
• بعد عملك مع الفنان محمد رمضان في «نسر الصعيد»، هل ترى أنه «رقم واحد»؟
- محمد رمضان اقتربت منه على المستوى الفني والإنساني، ومن وجهة نظري، أن كلمة «مجتهد» مكتوب تحتها اسم محمد رمضان، فلديه طاقة حُبّ لكل ما يقدّمه لجمهوره كبيرة جداً، لكني لا أستطيع أن أقول من هو «رقم واحد». لكن محمد رمضان يُطبّق مقولة تسويقيّة مهمة تقول (If it works it works)، فهو استطاع أن يسوّق لنفسه ولأعماله بشكل كبير، وهذه الطريقة لفتت أنظار محبّيه وأعدائه في الوقت نفسه، حتى الأغاني التي يقدمها هي من أقوى الأغاني التي نجحت مع الجمهور.

الجمهور عاطفي

• هل ترى أن دخولك المجال الفني كان بالموهبة أم بالواسطة؟
- نحن شعب بطبعنا عاطفي، فلو دخلت المجال الفني بواسطة وقلت إنّ والدي الراحل خالد صالح، سيظلمونني بحكمهم عليّ، سواء من دافع حبهم لوالدي أم عدم حبهم له.
• إلى أي مدى تساعدك والدتك في اختيار أعمالك؟
- والدتي ربّة منزل، ولديّ أخت تصغرني بثلاث سنوات، ونصائح أمي لي في أي عمل يتم ترشيحي له، مبنية على خبرة سنوات طويلة جداً عاشتها مع والدي، رحمه الله، وأنا أهتم جداً برأيها في كل ما يخص الأعمال الفنية.
• من وقف إلى جانب أبناء الفنان خالد صالح بعد وفاته؟
- الفنان طارق عبد العزيز والفنان خالد الصاوي والخال أحمد السقا، وأقول عنه «الخال السقا» لشدّة قربي منه، وهذه الأسماء اقتربنا منها عائلياً، وبعلاقات أسريّة أكثر منها علاقات فنية.

أتابع هؤلاء

• من أكثر أبناء الفنانين الذين تتابعهم وتحبهم؟
- أحب محمد عادل إمام وعمر مصطفى متولي وأحمد فاروق الفيشاوي، فهم استطاعوا أن يثبتوا موهبتهم بشكل كبير، وأنا من أكثر مُتابعيهم.
• ومَن منهم تعتبره امتداداً لموهبة والده؟
- محمد عادل إمام.
• ما رأيك في أفلامه؟
- أحبّها جداً، خاصة فيلم «ليلة هنا وسرور»، الذي استطاع من خلاله محمد إمام أن يصنع كوميديا خاصة به، كوميديا تلائم الجيل الحالي، حيث قدّم أفكاراً لم تُقدّم من قبل.
• كيف ترى كثرة زيجات أحمد الفيشاوي؟
- أحمد شخص لديه موهبة عظيمة، وعلى مستوى حياته الشخصية هو مُتصالح مع نفسه ويفعل ما يروق له، وليس من صلاحيات أي شخص آخر أن يحكم عليه ويحاسبه على زواجه.
• هل من الممكن أن تتزوج مثله ست مرّات؟
- (ضاحكاً)، الله أعلم بالغيب وبنصيبي، وجائز أن أتزوج ست مرّات كأحمد الفيشاوي.

الانتقاد أهم

• هل تهتم لآراء من انتقد موهبتك في التمثيل خاصة في «نسر الصعيد»؟
- لا أتابع بشكل تفصيلي، لكني أهتم بكل ما يُقال عنّي، ويصلني كل شيء وسعيد به، وبالنسبة إلي الانتقاد أهم بكثير من المدح، لأن الكثير من الانتقادات تكون إيجابية، وهذا مطلوب للتقدم.
• ما هو مجال دراستك؟
- درست في قسم المسرح في الجامعة الأميركية.
• هل تنزعج من مُقارنتك بحالات أخرى من أبناء الفنانين؟
- كل حالة من حالات أبناء الفنانين خاصة بذاتها، فلا يمكن أن يُقارنّي أحد بمحمد عادل إمام، أو أحمد الفيشاوي أو غيرهما، وهما بالفعل أستاذان، وأقول الكلمة وهي في محلها، لأنهما في المجال الفني منذ سنوات طويلة، وأغلبهم حضروا آباءهم ومثّلوا في حياتهم، فهي لذلك حالات مختلفة عن حالي.
• هل يمكن أن تصبح خالد صالح يوماً ما؟
- مستحيل أن أصبح مثله، وأعتقد أن هذا ظُلم لي، لأنه لا يوجد تكرار للشخص نفسه مرّتين. لكن أتمنّى أن أصبح نجماً كبيراً وأجتهد بشكل أكبر ممّا أنا عليه الآن.
• ما أفلام والدك خالد صالح المفضّلة لديك؟
- فيلما «كفّ القمر»، و«هي فوضى»، ومسرحيات قديمة جداً قبل شهرته لم تُعرض من قبل، ولقاءاته التلفزيونية.

مقالات مختارة

بهذه الطريقة سيساعدك هاتف HUAWEI P40 Pro على إنجاز المهام