اجتياح شبابي لأزياء Dior الخريفية

غانيا عزام

  |   21 أكتوبر 2018

اتكأت المديرة الفنية لدى Dior «ماريا غراتسيا كيوري» على 50 عاماً من الإبداع في عالم الأزياء الجاهزة، واسترجعت ذكريات استثنائية، وأعادت إحياء حقبة مبدعة سادت فيها تقنية القص Cut-up والسفر، كوسيلة لاكتشاف النفس والآخر.

من وحي ما سبق، استمدت المصممة إلهامها في تشكيلة موسم الخريف والشتاء 2018 - 2019 من صيحات ورموز كانت سائدة في الستينات، ومنها تطريزات الصوف على فساتين الأورغانزا، حقائب مستوحاة من أرشيف الدار مع رباط للكتف أو تركيبات «الباتشورك» المصنوعة من الأقمشة المستوحاة من الإرث نفسه، التنانير الاسكتلندية بطول مختلف وبأقمشة غير متوقعة، تترافق مع سترات رجالية الطابع أو معاطف صغيرة، إضافة إلى الفساتين القصيرة وارتدائها فوق «بوتس» عالية فوق الركبة بأسلوب الدراجين.
باختصار هي أزياء بحثت فيها مصممتها كيوري عن الأصالة المختبئة في ثنايا الماضي الذي يعيد تجديد نفسه، ونجحت في إعادة تفسير مفهوم الأنوثة الذي أطلقه «كريستيان ديور» ولكن على طريقتها الإبداعية، ومعتقدات الحرية الفردية، ومبدأ المساواة في الحقوق والأدوار الذي لطالما نلمسه وتشدد عليه في تصاميمها المبتكرة.

مقالات مختارة

مختار الرصاع: أحلام ومنير والوسوف لن يغنوا في «قرطاج»

الإشتراك للحصول على ملخص أسبوعي علي بريدك الإلكتروني

لن تتم مشاركة بياناتكم الشخصية مع أي طرف ثالث