غطاسات العالم يتألقن في «مونديال أبوظبي»

ياسمين العطار

  |   12 ديسمبر 2018

استضافت العاصمة أبوظبي منافسات النسخة الرابعة من ماراثون «كأس العالم للسباحة» لمسافة 10 كم، في مياه كورنيش أبوظبي، بمشاركة 135 سباحة وسباحاً عالمياً يمثلون 31 دولة، كما استضافت أيضاً التصفيات التأهيلية لمنافسات كأس العالم للغطس العالي، بمشاركة 30 غطاساً و12 غطاسة من 20 دولة. بتنظيم من مجلس أبوظبي الرياضي. «زهرة الخليج» رصدت انطباعات الأبطال المشاركين في جولة أبوظبي.

أثنت الغطاسة الأميركية تيري أرامين على قوة منافسات مونديال السباحة في أبوظبي، مشيدة بمشاركة عدد كبير من مشاهير العالم في رياضة الغطس العالي، وأضافت: «طقس أبوظبي كان مثالياً ومليئاً بالأجواء الإيجابية، التي حفزت جميع المشاركين على تقديم أفضل أداء ممكن خلال المنافسات القوية».
وبينت أرامين أن المشاركة المميزة لنجوم ونجمات العالم، حققت إضافة نوعية لمنافسات كأس العالم للغطس العالي، معربة عن فخرها بالوجود بين نخبة النجوم في صراع الحصول على اللقب.

طقس خلاب

من جانبها، أكدت الغطاسة الألمانية أيريس شمتفر أنها تشارك للمرة الثانية في أبوظبي، بعد مشاركتها في نسخة العام الماضي، معربة عن سعادتها بتطور مستواها الفني عاماً تلو الآخر من خلال الاحتكاك بأفضل الغطاسات على مستوى العالم.
وأضافت: «بعد أن شاركت في النسخة الثانية من الحدث، أصبح لديّ شغف كبير بالحضور كل عام والاستمتاع بأجواء أبوظبي، التي تتمتع بمياه دافئة وطقس خلاب، فضلاً عن كرم شعبها وحسن ضيافته».

بصمة لامعة

أما الغطاسة الأميركية جينيجز هوبر فأكدت أن الأجواء المعتدلة في أبوظبي ساعدتها على تقديم عروض قوية في نهائيات بطولة كأس العالم للغطس العالي، مشيرة إلى أن أبوظبي أصبحت تتميز عالمياً بصيتها اللامع في إضفاء الإبهار والتميز للفعاليات الكبرى، لافتة أن التنظيم الجيد للبطولة أسفر عن مظاهر بارعة للتفوق الرياضي.
وأردفت هوبر أن أبوظبي مدينة رائعة تملك مواصفات تنظيم كبرى البطولات العالمية المميزة، لما تضمه من منشآت ومواقع رياضية ومرافق حيوية وسياحية جاذبة لاحتضان الفعاليات، مؤكدة أن أبوظبي واحدة من المحطات المميزة التي يشهدها العالم كل موسم.

انطلاقة قوية

قالت الغطاسة الأسترالية زيبيا بينيسي إن البطولة كشفت عن مستويات تنافسية كبيرة بين جميع المشاركات، الأمر الذي رفع وتيرة المنافسة التي بدورها دعمت الجانب الفني لدى الغطاسات اللاتي يشاركن للمرة الأولى وأكسبتهن الخبرة اللازمة لبداية قوية من محطة أبوظبي نحو انطلاقة رائعة للتألق في البطولات الكبرى.
وأشادت بينيسي بمشاركة المصنفين الأوائل في العالم من السيدات في منافسات كأس العالم للغطس العالي، معبرة عن فخرها بالوجود للمرة الأولى ضمن هذه النخبة من البطلات في أبوظبي التي تحظى بأجوائها الرائعة وشعبها الودود.

فرصة مثالية

بدورها، بينت الإسبانية فيليا رودريجز أنها حصلت على فرصة مثالية للمشاركة في جولة أبوظبي لبطولة كأس العالم للغطس العالي، والتعرف إلى ثقافة جديدة تدعم مسيرتها الرياضية، مبدية سعادتها بتكوين صداقات تعتز بها مع عدد كبير من غطاسات العالم.
وأوضحت رودريجز أنها قررت ممارسة رياضة الغطس منذ فترة قصيرة مقارنة بباقي اللاعبات المشاركة في الحدث، ولكنها تمكنت خلال هذه الفترة من التدريب بكثافة والمشاركة في العديد من مسابقات الغطس، إلى أن تمكنت من المشاركة في جولة أبوظبي كأول مشاركة رسمية لها في بطولة للعالم..

مكسب عالمي

أكد مدير إدارة التسويق والاتصال بمجلس أبوظبي الرياضي أحمد القبيسي أن إقامة البطولة في أبوظبي للعام الرابع على التوالي، يمثل استمراراً مهماً واستدامة حقيقية لخطط الدعم المتواصل الذي يقدمه مجلس أبوظبي الرياضي لكل الرياضات، مؤكداً أن مشاركة 177 رياضياً يمثلون أكثر من 35 دولة في البطولتين يمثل مكسباً كبيراً لمكانة الحدث في أجندة أبوظبي الرياضية العالمية.


أبوظبي 2020

أعرب الرئيس التنفيذي للاتحاد الدولي للسباحة كورنيل ماركو ليسكو عن سعادته الكبيرة بالعودة من جديد لأبوظبي والمشاركة مع مجلس أبوظبي الرياضي واتحاد الإمارات للسباحة، في تنظيم كأس العالم للسباحة في المياه المفتوحة، وبطولة كأس العالم للغطس العالي، وسط مشاركة مميزة من كل المصنفين الأوائل في البطولتين، مؤكداً حرص الاتحاد الدولي على تعزيز التعاون مع الشركاء تمهيداً للبطولة العالمية للسباحة، التي ستنظمها أبوظبي في عام 2020.

 

مقالات مختارة

سرقة تمثال لمارلين مونرو في هوليوود

الإشتراك للحصول على ملخص أسبوعي علي بريدك الإلكتروني

لن تتم مشاركة بياناتكم الشخصية مع أي طرف ثالث