كاظم الساهر يضع حداً للجدل: "كنت وسأبقى ابن الرافدين"

لاما عزت

  |   9 فبراير 2019

وضع الفنان العراقي كاظم الساهر حداً للجدل الذي دار مؤخراً عبر وسائل التواصل الاجتماعي حول نيته بتغيير لقبه في الأوراق الثبوتية من السامرائي إلى الساهر.

ووجه قيصر الغناء رسالةً صوتيةً إلى جمهوره نشرها عبر حسابه في إنستقرام بعنوان "رسالة من كاظم الساهر"، يوضح من خلالها حقيقة هذا الموضع.

وقال القيصر: تناقلت صفحات التواصل الاجتماعي عني خبر تغيير لقبي، وبحكم علاقتي الطيبة بكم أحب أن أوضح الأمور بنفسي"

وأوضح أن اسمه في القيد العام هو كاظم جبار إبراهيم السامرائي، بينما في الأحوال المدنية فهو كاظم إبراهيم جبار فقط، وفي الأوراق الرسمية بالخارج كاظم جبار الساهر، مؤكداً أن هذا الموضوع يسبب له مشاكل كثير بسبب عدم تطابق الأسماء رافضاً ذكر التفاصيل. مؤكداً أن هناك معاملات رسمية متوقفة منذ عام في الخارج بسبب هذا الأمر.

وأضاف: "طلبت ورقة رسمية من السفارة العراقية تفيد بأن كاظم جبار ابراهيم، هو نفسه كاظم جبار الساهر لكن دون جدوى، واتصلت بالمحامي الخاص بي الذي أكد أن الحل في إضافة كلمة الساهر إلى الاسم".

وأشار الساهر أن الموضوع هو حبر على مرق فقط، ويتمثل بإضافة كلمة الساهر، وهو اللقب الذي يحمله منذ أكثر من ثلاثين عاماً، مؤكداً أنه لا يقصد الإساءة لأي أحد، ولا ينسى أصله الذي يعود لوادي حجر، في الموصل، مدينة الحرية.

وشدد الفنان قائلاً: كنت وسأبقى كاظم جبار إبراهيم السامرائي بالقلب والروح، أنا ابن سيد جبار والعظيمة نورية علي، أنا ابن العراق وأعتز بكل عشائر العراق، وأقولها بكل فخر واعتزاز، لي الشرف أنا أنال منكم كل هذا الاهتمام، وأعتذر إذا كان هذا الأمر تسبب في ألم لأحد، الموضوع حبر على الورق، أما الأصل فأنا ابن بلاد الرافدين".

 

 

 

 

فيديوهات مختارة

المزيد

مقالات مختارة

دوا ليبا ترقص الدبكة مع اللاجئين السوريين

الإشتراك للحصول على ملخص أسبوعي علي بريدك الإلكتروني

لن تتم مشاركة بياناتكم الشخصية مع أي طرف ثالث