«مزارع ميرا» 10 سنوات من دعم المرأة الأفغانية

زهرة الخليج / 2020-09-14T10:00:00Z / Published in تحقيقات مجتمعك
«مزارع ميرا» 10 سنوات من دعم المرأة الأفغانية

لمبادرة FBMI التي تقوم عليها وتوجهها سمو الشيخة فاطمة بنت محمد بن زايد آل نهيان، حضور كبير في العديد من المناسبات، مثل مشاركة «مبادرة السلام» في معرض (عام التسامح) الذي عقد في مايو 2019 في وزارة الداخلية، ومشاركة المبادرة في مشاريع حي التصميم في دبي في مارس 2016، تحت عنوان «فنانون من أجل التغيير».

لمبادرة FBMI التي تقوم عليها وتوجهها سمو الشيخة فاطمة بنت محمد بن زايد آل نهيان، حضور كبير في العديد من المناسبات، مثل مشاركة «مبادرة السلام» في معرض (عام التسامح) الذي عقد في مايو 2019 في وزارة الداخلية، ومشاركة المبادرة في مشاريع حي التصميم في دبي في مارس 2016، تحت عنوان «فنانون من أجل التغيير».

وفي أفغانستان، تقوم (مبادرة فاطمة بنت محمد بن زايد) FBMI منذ أكثر من عشر سنوات، بالعديد من المشاريع التنموية والإنسانية، بهدف تمكين المرأة الأفغانية واستدامة عطاءاتها. وذلك في مناطق أفغانستان المختلفة متستهدفة الارتقاء بالمرأة في الأفغانية وتزويدها بمصادر مستدامة للدخل والفرص في التعليم والتنمية الاجتماعية، والرعاية الطبية، والمياه النظيفة، والإصلاحات الاقتصادية.

وخلال السنوات الماضية، تمكنت المبادرة من إقامة علاقات متميزة مع مزارعين من جميع أنحاء أفغانستان، قادت إلى إطلاق العلامة التجارية الجديدة للأغذية تحت اسم «مزارع ميرا»، التي تقدم أفضل وأجود أنواع الزعفران والفواكه المجففة والطازجة والمكسرات. وتعد منتجات المزارع أصلية وطبيعية، تزرع على الأراضي الأفغانية، ويتم قطفها يدوياً وعند الحاجة تجفيفها يومياً، بواسطة مزارعين يعملون في الأرض، لتقديم الفواكه والتوابل ذات المستوى العالمي، والوقوف بقوة ضد الكيماويات الزراعية والمبيدات.

تنتشر «مزارع ميرا» في جميع أنحاء أفغانستان من الشرق إلى الغرب، في مناطق مختلفة مثل: قندهار، هلمند، كابول، هرات، أوروزغان، زابول، سامانجان، كابيسا، غازني، ونمروز. والمزارعون هم من جميع أنحاء أفغانستان تقريباً، توحدهم الرؤية المشتركة التي استلهمت منها رؤية وفكرة «مزارع ميرا». وتعمل النساء الأفغانيات بجد وقوة واستقلالية للمساهمة في الاقتصاد الأفغاني، إلى جانب الرجل كشركاء متساويين. ومنحت «مزارع ميرا» النساء منصة لسماعهن، ورؤيتهن كمصدر إلهام وتقريبهن من النور واستعادة الحياة، بعيداً عن ظلمة التطرف وزراعة المواد غير القانونية.

كانت (مبادرة فاطمة بنت محمد بن زايد) FBMI قد تأسست عام 2010، وهي مشروع مشترك بين سمو الشيخة فاطمة بنت محمد بن زايد، وشركة تنوير للاستثمار في أفغانستان، بهدف إحداث تغيير في مصير نساء وأطفال أفغانستان. وتستثمر FBMI في الرعاية الصحية والتعليم والعديد من الإصلاحات الاجتماعية والاقتصادية، وتوفر المبادرة فرص عمل لصناعة السجاد اليدوي، وحوالي 70% من موظفي FBMI هم من النساء والأرامل الذين يعملون من المنزل، ويتلقى كل موظف تدريباً مهنياً ورعاية طبية وتعليماً لأطفاله مجاناً.

Tagged under: