رابعة الزيات: سوف يذبل جمالي مع الوقت

زينة حداد - بيروت  |   11 أبريل 2011

لم تكتسب الإعلامية رابعة الزيات شهرتها جراء زواجها من الإعلامي والشاعر زاهي وهبي، ولكن لأنها دخلت مجال الإعلام قبل أكثر من 10 سنوات وعرفت شهرة في البرامج الاجتماعية، وحالياً تقدم برنامجاً جديداً على شاشة تلفزيون "الجديد".


بدأت علاقة الزيات بعلبة المكياج في فترة مراهقتها، وتطوّرت مع الوقت بعد افتتاحها مركزاً يُعنى بالجمال قبل أكثر من سنة. تتحدّث الزيات لـ"أنا زهرة" بكل عفوية عن المكياج والعناية بشكلها الخارجي.


كيف تصفين جمالك الخارجي؟
يجد الإنسان صعوبة بوصف نفسه. البعض يقول أنني أتمتع بنسبة جمال عالية، لكن بنظري إن الجمال نسبيّ ويختلف من شخص إلى آخر.


ماذا لو أخبرك أحدهم بأنك غير جميلة؟
لا مشكلة لديّ في ذلك. غالبية الناس لا تعبّر عن رأيها بعدم إعجابها بجمالي بطريقة مباشرة، بل تقول ذلك عندما أدير ظهري. وبما أنني درست علم النفس قبل دخولي الإعلام، أعرف أن لكل شخص طريقته في التعبير عن رأيه وليس بالضرورة أن يكون ذلك صحيحاً.


لو خيّرتي بين تكبير شفاهك وتجميل لأنفك، أيّ عملية تجرين؟
لا أقدم على أيّ عملية تجميل، لأن تكاوين وجهي متجانسة مع بعضها البعض.


هل كنت تهتمّين بجمالك خلال فترة مراهقتك؟
لقد بدأ ولعي بالمكياج منذ صغري، وخلال مراهقتي أيّ في عمر الـ 14 عشت فترة طويلة في فرنسا، وعندما كنت أذهب إلى المدرسة، التي كان طريقها يمرّ عبر أهم شركات مستحضرات التجميل، كنت أعود إلى المنزل ويداي أشبه بخريطة ملوّنة جراء تجربة ظلال العيون ومساحيق الأساس.


ما هي المدّة الزمنية التي تقضيها كل يوم في العناية بشكلك الخارجي؟
في السابق كنت أقضي غالبية وقتي للاهتمام بشكلي الخارجي، بينما اليوم تغيّر الوضع، لأنني أعرف ما يليق بي ولا أملك الصبر للقيام ببعض الأقنعة في المنزل، بل أتناول الفيتامينات اللازمة للحفاظ على شعري وبشرتي وأمارس الرياضة باستمرار، لأن حياتي تغيّرت وضغط العمل ازداد مع الوقت.


هل تخرجين من المنزل من دون مكياج؟
بالتأكيد، حالياً لا أضع أيّ مكياج، لأنني في مزاج سيء قليلاً، وأحياناً أخرى أفضّل أن أريح بشرتي من المكياج، لأنه خلال التصوير أضع الكثير منه بحكم عملي في التلفزيون.


هل تفضّلين "البرونزاج" الصيفي أو تحافظين على لون بشرتك؟
لا أعرّض بشرتي لأشعة الشمس أبداً، لأنني قرأت الكثير عن أضرارها ووجدت أنها العدوّ الأكبر للجلد، خصوصاً أنها المسبّب الأول لظهور التجاعيد وبعض أنواع السرطانات.


ما هو المستحضر الذي تبالغين بوضعه على بشرتك؟
في السابق كنت أضع مسحوق الأساس بكمية كبير، لكن مع الوقت وجدت أن ذلك مضر بالبشرة، وحالياً لا أضع سوى طبقة خفيفة جداً منه كي ألوّن بشرتي فحسب.


هل تعتبرين أن جمالك وراثة عن أمك أو والدك؟
جمالي خلطة ورثتها عن أهلي، فلون عينيّ ورثتهما عن أبي بينما تكاويني الناعمة شبيهة بأمي.


ما هو الذي لا يعجبك بشكلك الخارجي وتتمنين تغييره؟
أتمنى لو أن قامتي كانت أطول (تضحك كثيراً).


لو قدّر لك أن تملكي ملامح ملكة جمال معينة من تكون؟
أعجب كثيراً بجمال المخرجة نادين لبكي وملكة جمال لبنان 2004 نادين نجيم وكذلك جنيفير لوبيز وبنلوبي كروز. شخصياً يلفتني الجمال الغريب وليس المألوف.


كيف ترين نفسك في عمر الـ 50؟
سوف يذبل جمالي مع الوقت ويختفي البريق منه، لكن سأحاول قدر المستطاع أن أحافظ عليه.


هل  أنت متصالحة مع مرآتك؟
طبعاً.


كيف هي علاقتك بالإنترنت؟
جيدة، لأن الإنترنت صلة الوصل بين الناس وأتواصل معهم من خلال موقعي على "فايس بوك".


هل تقرأين ما يُكتب على علبة المكياج الخاصة بك؟
بما أنني شريكة في مركز تجميل، فمن الطبيعي أن أقرأ كل ما له علاقة بمستحضرات التجميل.