Clinique تطور منقياً للبشرة المنهكة بالتلوث

Clinique تطور منقياً للبشرة المنهكة بالتلوث

تتغلغل العوامل المؤذية الخارجيّة كالملوّثات والدخان والغاز في أعماق البشرة وتتسبّب بالتلف والحساسيّة والتهيّج. ويزيد التلوّث البيئي من الذرّات الحرّة السامة التي ينتجها الجسم والتي قد تؤذي البشرة بتسريع تفكّك ألياف الكولاجين والإلستين وتسريع عمليّة...

تتغلغل العوامل المؤذية الخارجيّة كالملوّثات والدخان والغاز في أعماق البشرة وتتسبّب بالتلف والحساسيّة والتهيّج. ويزيد التلوّث البيئي من الذرّات الحرّة السامة التي ينتجها الجسم والتي قد تؤذي البشرة بتسريع تفكّك ألياف الكولاجين والإلستين وتسريع عمليّة التقدّم في السن. وتؤثّر الملوّثات في الهواء أيضًا على قدرة البشرة على تنظيم معدّلات رطوبتها، ما يتسبّب بتجفّفها وظهور البقع، أو إلى سدّ المسام ما يؤدّي إلى ظهور الشوائب والبثور.


وتؤثّر هذه العناصر كلّها على قدرة البشرة الطبيعية على التجدّد فيصبح لونها باهتًا وغير متجانس. وبالتالي، من المهم أن نتّبع منهجًا يوميًّا يقوم على التنظيف والتقشير والترطيب للتخلّص من الترسبات السطحيّة والتلوّث والدهون، وللحفاظ على توازن رطوبة البشرة فتصبح أكثر تألّقًا وصحة.


موقع "أنا زهرة" التقى طبيب الجلد طوم مامون المدير التنفيذي لقسم الأبحاث والتطوير لدى Clinique للحديث حول تطوير الدار المعروفة للتركيبة الطبيّة الجديدة من اللوسيون المنقّي Clarifying Lotion الذي يعمل على تنقية البشرة من كل ماتتعرض لها من عوامل التلوث التي ذكرناها.


لماذا تمّ تجديد تركيبة اللوسيون المنقّي Clarifying Lotion؟
صحيحٌ أنّ طبيعة البشرة لم تتغيّر منذ العام 1968 حين تمّ ابتكار اللوسيون المنقّي Clarifying Lotion للمرّة الأولى، لكن ما تغيّر هو البيئة وبالتالي احتياجات البشرة. ويتأثّر مظهر البشرة وصحّتها بعناصر مضرّة شائعة منها الضغط النفسي والتلوّث وقلّة النوم والتقدّم في السن ونمط العيش السريع. الأمر الذي يزعزع توازن عمليّة تجدّد البشرة طبيعياً، مما يؤثّر على تخلّصها من الخلايا الميتة. فتصبح البشرة حساسة جدًّا وعرضة للتهيّج وتحتاج إلى محفّز لتتقشّر من أجل أن تستعيد مظهرها وملمسها الطبيعيين والصحيين. بناء على ذلك، تمّ إدخال عناصر جديدة إلى تركيبة اللوسيون المنقّي Clarifying Lotion لتقشير البشرة بفعالية ولطف في آن معاً، من خلال إزالة الخلايا الجافة والمبهتة والعناصر الملوّثة، لمنحك بشرة مفعمة بالصحة ونظيفة مع الحفاظ على الفعاليّة الطبيّة التي قدّمتها التركيبة الأصليّة.


ما هي العناصر الأساسيّة في التركيبة الطبيّة الجديدة من اللوسيون المنقّي Clarifying Lotion؟
يعمل اللوسيون المنقّي Clarifying Lotion على صقل البشرة من خلال إزالة الخلايا الميتة والترسّبات والدهون ويجعلها نقيّة وناعمة محافظًا على توازنها الداخلي. ويساعد حمض الساليسيليك، وهو حمض بيتا هيدروكسيّ مستخرج من قشور شجر الصفصاف، على التخلّص من الخلايا الميتة على سطح البشرة مما يحفّز عمليّة التجدّد اليوميّة الطبيعية. وكان قد اختاره الدكتور أورنترايخ لأنّه اعتبره أفضل مقشّر لا يحتاج لوصفة طبية متوفّر في العام 1968، ونحن مقتنعون بأنّه لا يزال كذلك حتى يومنا هذا. بصفته أخصّائي في طب البشرة، كان يعرف الدكتور أنّ حمض الساليسيليك يشكّل عنصراً أساسيّاً في معظم المنتجات الطبية للبشرة مع أنّه لم يكن حتى ذلك الوقت قد استُخدم للمنتجات التي تسوَّق من دون وصفة طبيب. في الواقع يُستخدم هذا الحمض منذ آلاف السنين ولم يثبت عنه قط أنه مثير للحساسية، مما يعني أنه الخيار المناسب لمجموعة مختبرة ضدّ الحساسيّة كـClinique. ويحتوي اللوسيون المنقّي على نسب متفاوتة من حمض الساليسيليك تناسب كل أنواع البشرة.


أما العناصر الجديدة في التركيبة الحاليّة فهي الحمض الهيالوروني والغليسيرين والطرهالوز التي تساعد على صقل البشرة لتصبح عمليّة التقشير مريحةً أكثر. فالحمض الهيالوروني مادة طبيعيّة في البشرة توفّر لها الراحة ولا تزعزع توازن رطوبتها الطبيعي. والغليسيرين مرطّب مشهور يمنح البشرة الراحة والترطيب الذي تحتاجه. أما الطرهالوز فهو سكّر نباتي المصدر يعزز قدرة البشرة على مكافحة الجفاف بشكل طبيعي.


هل يحتوي اللوسيون المنقّي Clarifying Lotion على الكحول؟
يحتوي اللوسيون المنقّي Clarifying Lotion على الكحول الإيثيليّة التي تمنح شعورًا بالانتعاش لطالما أحبّه عملاء Clinique Clarifying Lotion. وهي تساعد في عمليّة التقشير من خلال إزالة الترسّبات والتلوّث والدهون التي لم تُزال مع التنظيف. وتعمل أنواع الكحول التي تمّت تنقيتها حتى درجات عالية في لوسيونات Clinique المنقّية على إيصال العناصر الضرورية إلى سطح البشرة من دون التسبب لها بأي ضرر. أما إضافة الغليسيرين إلى التركيبة الجديدة فهي تعزّز التوازن الطبيعي في البشرة.


كيف يستعمل اللوسيون المنقّي Clarifying Lotion؟
يُستعمل اللوسيون المنقّي Clarifying Lotion مرتين يوميًّا صباحًا ومساءً كجزء من النظام الثلاثي الخطوات للعناية بالبشرة 3-Step. أوّلاً، نظّفي وجهك بصابون الوجه. ثم إمسحي وجهك وعنقك بقطعة قطن مبلّلة باللوسيون متجنّبة محيط العينين، مرّةً واحدة فقط. وأخيرًا ضعي اللوسيون المرطّب Dramatically Different Moisturizing Lotion أو الجل المرطّب Dramatically Different Moisturizing Gel .


ما الذي عليّ توقّعه عند استخدام اللوسيون المنقّي Clarifying Lotion؟
فور بدءك باستعمال اللوسيون المنقّي Clarifying Lotion مرّتين يوميًّا ستلاحظين أنّ المسام باتت أصغر وأنّ كميّة الدهون على سطح البشرة قد خفّت وكذلك نسبة الجفاف، وأنّك تتمتّعين ببشرة نضرة ومتجانسة اللون. ومن خلال تحرير المسام من فائض الزيوت والخلايا الميتة ستبقى البشرة نظيفة وأقل عرضة للشوائب والبثور.


هل التركيبة الجديدة تؤثّر على درجة اللوسيون المرطّب Clarifying Lotion التي عليّ استعمالها؟ إن كنت أستخدم اللوسيون المرطّب Clarifying Lotion 2 هل أستمر باستعمال الدرجة نفسها من التركيبة الجديدة؟


صُمّمت التركيبة الطبيّة الجديدة من اللوسيون المرطّب Clarifying Lotion لتلبية احتياجات البشرة في البيئة التي نعيش فيها اليوم مع المحافظة على الفعالية والمكاسب التي قدّمتها التركيبة الأصليّة. فباتت تتضمّن عوامل صقل تجعل عمليّة التقشير مريحةً، كما أنّها تحتوي على نسب مختلفة من حمض الساليسيليك تناسب أنواع البشرة على اختلافها وتنظّف البشرة من الخلايا الميتة الجافة والمبهتة. ويتوفّر اللوسيون المرطّب Clarifying Lotion بتركيبات عدّة متفاوتة القوّة ليلائم البشرة الجافة والجافة المختلطة والدهنيّة والدهنيّة جدًّا. وبما أنّ هذا المستحضر يلبّي الاحتياجات الخاصة بكل بشرة، عليك أن تستمرّي باستخدام الدرجة نفسها الملائمة لبشرتك، علماً أنّ التركيبة المناسبة ستمنحك الراحة منذ البداية.

 

للمزيد عن مستحضرات العناية بالبشرة من كلينيك، اضغطي هنا 

Tagged under: