نورما نعوم: نعم مهووسة بالكريمات

زينة حداد - بيروت  |   30 أكتوبر 2010

برعت ملكة جمال لبنان 1999 نورما نعّوم في شتى المجالات، فإلى جانب اللقلب الذي حصدته، ذاع صيتها في تقديم البرامج التلفزيونية ولعلّ أهمها برنامجي استديو الفنّ و "بروجيكت فاشن " ونالت فيهما شهرة واسعة. تولي نعوم، التي تزوّجت مدير عام محطة تلفزيون المستقبل سابقاً نديم الملا قبل سنوات قليلة، اهتماماً بجمالها وطريقة حياتها من ناحية الطعام والشراب. تتحدث الشابة الجميلة بكل صراحة لـ"أنا زهرة" عن علاقتها بالمكياج والبرونزاج.

 

ما هي آخر أخبارك؟
أعمل حالياً في مكتب للهندسة الداخلية، رغم أنني درست مجال الحقوق، لكني لديّ خبرة واسعة في مجال موضة الأقمشة والاكسسوارات، إذ عملت لفترة طويلة إلى جانب المصمم اللبناني المعروف زهير مراد واكتسبت منه خبرة طويلة في ذلك المجال.

 

ما تعريفك للجمال؟
الناس كلّها تحبّ الجمال على أنواعه وكل ما يحيط بنا مليء به مثل الطبيعة والورود والأشجار. إن الجمال مسألة نسبية تختلف بين الناس، لكن الأهم أن يعرف المرء كيف يتعاطى مع جماله. باختصار، إن الجمال هو الجاذبية التي تلفت الشخص، وليس مجرّد حسابات على الحبر والورق لتكوين الوجه والجسم.

 

هل أخذت الأمومة وقتك بدل الاهتمام بنفسك؟
في بعض الأحيان تأخذنا الأمومة قليلاً من حياتنا، لكن مع تنظيمها يمكن أن تحلّ كل المسائل. خلال فترة حملي كنت أهتمّ بشكلي كثيراً وأضع الزيوت خوفاً من أن يتشقق جلدي وبقيت محافظة على جمالي الخارجي لغاية اليوم بعد أن أصبحت أماً لابنتين أنجبتهما من دون فترة إستراحة.

 

هل تهتمين بنفسك كثيراً؟
نعم، أولي اهتماماً كبيراً ببشرتي والطعام الذي أتناوله، لأنه يؤثر عليّ وعلى صحة جسدي.

 

كيف هي علاقتك بالمكياج؟
عندما كنت أعمل في مجال الإعلام المرئي كنت أضع المكياج يومياً، وكنت ألاحق خطوط الموضة كلّها. أما حالياً، فإنني أضع يومياً القليل من المكياج وحدي وأكتفي به، لأن تقاطيع وجهي ليست صغيرة وأضع الماسكرا وأحمر الخدود ولا أعرّض وجهي للشمس كثيراً.

 

كيف هي علاقتك بالكريمات؟
إني مهووسة بالكريمات خصوصاً التي تتعلق بالبشرة واليدين والوجه والجسم. وفي خزانتي الكثير من الكريمات لا تعدّ ولا تحصى التي تهتم بالأظافر والشفاه.

 

ماذا يوجد في حقيبتك دائماً؟
كريم للوجه ولليدين والشفاه. أحب الكريمات، لانها ترطّب الجلد وتعطي فكرة جميلة عن المرأة التي تهتم بجمالها. إنها من أسس الجمال وضرورياته خصوصاً في فصل الصيف لأن البشرة تفقد رونقها وتحتاج إلى عناية دقيقة. وقد علّمت ابنتيّ حبّي للكريمات وأصبحهن مهووسات بها أيضاً.

 

هل تتناولين كمية وافرة من المياه؟
أتناول يومياً نحو ليترين من المياه الصافية، ما عدا العصير والشاي وغيرهما. إن المياه عنصر أساسي في حياتي لأنها مفيدة للبشرة بشكل كبير.

 

هل تفضلين البرونزاج أم اللون الطبيعي؟
لست من اللواتي يتعرّضن لأشعة الشمس ساعات عدّة، لكن في الوقت نفسه أفضّل أن أكسب القليل من البرونزاج الذي يغيّر وجهي. أخاف من التعرّص لأشعة الشمس بكثرة لأنها تسبب أمراضاً متنوّعة وبعضها مخيف.

 

ما رأيك بالمكياج الخليجي؟
جميل ويليق بي لأن ملامحي شرقية. أحبّ "آي لاينر" الخليجي الذي يحدّد العينين ويبرزهما بطريقة ملفتة وجميلة، لأنني لا أحبّ ألوان المكياج الكثيرة.

 

ماذا عن علاقتك بالإنترنت؟
للإنترنت دور مهم في حياتي العملية، خصوصاً أنه يوطّد العلاقة بيني وبين أصدقائي في بلاد الاغتراب.

 

هل تتصفحين المواقع الإلكترونية التي تنشر أخباراً متنوّعة؟
طبعاً، أقرأ الصحف اللبنانية يومياً على الإنترنت، وأتابع مختلف الأحداث في دول العالم كافة.