ديانا رزق: أنفق بلا حساب على كريمات العناية

زهرة الخليج  |   25 أغسطس 2010

بيروت - زينة الطويل : ديانا رزق من الوجوه الجميلة التي تطلّ عبر شاشة «أوربت» لتسعد أوقات المشاهدين بطلّتها الحلوة وأناقتها اللافتة وأخبارها المتنوعة. من عالم الأزياء أتت، فلا عجب أن تتقن لغة الجمال وتبرع في حركة الجسم وتتميز بأساليب الأناقة. حضورها الجميل على الشاشة، يترك دائماً أثره المحبب، ولكنها تعرف جيداً كيف تحافظ على الخيط الرفيع الذي يجمع بين الرقة والرصانة. مع ديانا رزق نكتشف أموراً جمالية تهم كل النساء.

 

• كعارضة أزياء سابقة ومقدمة برامج حالية هل يشكل الاهتمام بالوجه أولوية لديك؟
- لا يمكن أن ننكر أن جمال المرأة يكمن في وجهها، فهو أول ما يراه الناس ويترك أثره فيهم. ويزداد الأمر أهمية إذا كانت صاحبة هذا الوجه إعلامية تظهر على الشاشة ويراها الملايين. ومن هنا يأتي اهتمامي الشديد بوجهي وعنايتي الدائمة به ومتابعتي لكل جديد في ميدان الكريمات التجميلية. وأنا أستعمل الكثير من العناية ولاسيما الطبية منها، فأضع مثلاً أنواعاً عدة من الكريمات مساءً: واحد للإشراق وآخر للنمش والبقع وثالث «بيلينغ» لطيف يجدد الخلايا، كما أستعمل صباحاً كريم النهار وكريم محيط العينين وحاجباً شمسياً مع الماسكات الأسبوعية ولاسيما «Meso mask» من «Filorga» الذي أجده ممتازاً. وأقوم بكل هذه الإجراءات بشكل طبيعي جداً، مثل تناول الطعام ليبقى وجهي جميلاً، فمن يملك أي شيء جميل يجب عليه الحفاظ عليه.


• هل يقتصر اهتمامك بالوجه على البيت فقط أم أنك من زوار معاهد التجميل؟
- أزور معاهد التجميل باستمرار وغالباً ما أجري العناية التي يقترحونها عليَّ، مثل ماسكات إعادة الشباب وسواها. هذه الأمور أحبذها، لكن الإجراءات التجميلية الأخرى، مثل البوتوكس والنفخ فلا أحبها، وأرى أنها سببت تشوهات للكثيرين حتى ولو نجحت عند البعض. الله وهبني وجهاً ناعماً وتقاطيع راقية، فلماذا أقوم بما يشوه هذا الجمال؟


• ما هو الماكياج الذي ترتاحين إليه أثناء التصوير؟
- أحب الماكياج القوي مع العينين الدخانيتين أو الممدودتين نحو الخارج مع ألوان مختلفة داخلهما. أحب الماكياج عموماً، وأراه يليق بي، ولكني أعتمد نوعاً من التوازن. فإذا كان ماكياج العين قوياً، أعتمد ألواناً حيادية على الفم، وألجأ إلى الروج القوي حين أكتفي بخط آيلاينر على العينين مع ظلال خفيفة جداً.


• وماذا عن ماكياج الأيام العادية؟
- حين لا يكون لديّ عمل، أفضل أن أريح وجهي من الماكياج، لاسيما أنني أكون مضطرة أثناء العمل إلى أن أظهر دائماً بـطلّة متأنقة لا غبار عليها، ولكن هذا لا يعني الخروج بوجه عارٍ تماماً بل مع بعض الأساسيات، مثل الماسكارا التي لا يمكنني الاستغناء عنها، لأن رموشي فاتحة اللون والماسكارا تكحلها، وكذلك مموّه الهالات الذي يخفي بعض التعب تحت العينين. لكنني أستغني عن الفاونديشن والبودرة.


• ما هي ماركات المستحضرات المفضلة لديك؟
- بالنسبة إلى الظلال أحبّ «Yves Saint Laurent» كما أحبّ بشكل خاص الماسكارا والآيلاينر وأقلام الكحل من «Lancome» والبلاشر من «M.A.C» والفاونديشن من «Kryolan». أما المستحضر المفضل لديَّ والذي لا يمكنني الاستغناء عنه فهو بودرة الوجه من «Kaneebo».


• هل لديك ميزانية خاصة لمستحضرات التجميل؟
- بالطبع. وهذا أمر أساسي عند كل امرأة. أنفق بلا حساب على كريمات العناية، وكذلك على مستحضرات الماكياج التي يجب تجديدها باستمرار، لأن الموضة تتغير بسرعة وأسلوبنا يتغير بدوره.


• غالباً ما نراك بشعر أسود طويل، لماذا لا تجرئين على التغيير؟
- ثمة أمور يمكن أن أغير فيها قليلاً، وثمة أساسيات لا يمكن المساس بها. فالشعر الطويل بالنسبة إليّ خط أحمر لا يمكن التلاعب به، فإذا عمد المزين مثلاً إلى قصه أكثر من اللازم أصاب بالجنون وأبكي لأيام، إذ إني لا أحب أبداً أن أقصّر شعري. أستحلي القَصات القصيرة على سواي، لكني لا أتجرأ عليها وقد أستعمل الـ«بيروك» إذا شئت تغيير الطلة، أو أعمد إلى قص غرة أو التلاعب بالتسريحة. أما بالنسبة إلى اللون، فأجعله داكناً في الشتاء وأفتّح لونه قليلاً في الصيف ليميل إلى العسلي.


• كيف تحافظين على جمال شعرك ؟
- أهتم به جداً وأجري له حمامات زيت باستمرار واستعمل مستحضرات «Kerastase» التي تغذي الشعر المصبوغ، كما ينصحني المزين بالكيراتين والكريستال من وقت إلى آخر لتغذية الشعر من الداخل. نوعية شعري جيدة، فهو ليس ناعماً ولا أجعد وأحياناً أتركه بلا براشينغ لاسيما في الصيف أو أثناء السفر ولكنني أفضل تصفيفه بشكل عام.


• هل لديك هوس تجميلي ما؟
- لديّ هوس العناية بالأظافر. أظافري جميلة جداً بحسب رأي الجميع، لذلك أهتم بها وأعمل على إبراز جمالها وأقوم بطلائها مرتين في الأسبوع.


• وهل تشكل النحافة هاجساً آخر لديك؟
- لا، وليست لديّ أي مشكلة مع الوزن. لا أمارس الحمية بل أتناول الطعام بشكل عادي وأمارس الرياضة. فأنا أحب الرياضة للرياضة ليس من أجل النحافة. أمارس الـ «Tai-boo» والتمارين على الأجهزة الخاصة. ومؤخراً بدأت أتعلم كرة المضرب، إضافة إلى السباحة في الصيف. وأحاول الالتزام قدر الإمكان لكن ظروف العمل والمشاغل تمنعني أحياناً من الذهاب إلى النادي.


• كيف تحددين ستايل ديانا رزق في الملابس؟
- ستايلي هو الـ«casual sport»، فأنا لا أحب الملابس المتكلفة والرسمية، وأفضّل عليها الملابس العملية. وأنا مجنونة بشكل خاص بالأحذية والحقائب بشكل يفوق التصور، ولديّ كمية منها لا يمكن تخيّلها. أشتري الكثير وأحب الأسماء المعروفة. وقد زرت مؤخراً بوتيك « Louis Vuitton» في بيروت لأشتري حقيبة جديدة، فوجدت أن لديّ كل الموديلات المعروضة. أما الأحذية، فأنفق عليها أكثر من الملابس بكثير، فقد أكتفي بقطعة عادية تكلفني أقل بكثير من حقيبة يدي أو حذائي. أحب بشكل خاص أحذية «Gucci» و«Zilla» و«Fendi» وهي تشكل عندي أولوية أخصص لها ميزانية خاصة.

المزيد على أنا زهرة: