بكاء الفنانات ومفارقات في عزاء محمد داغر

دعاء حسن ـ القاهرة

  |   10 أبريل 2011

شهد عزاء مصمم الأزياء الشهير محمد داغر الذي أقيم في مسجد الحامدية الشاذلية في المهندسين عقب صلاة المغرب، حضور عدد كبير من الفنانات وعارضات الأزياء، إلى جانب حدوث العديد من المفارقات.

وقد طغت على الفنانات الحاضرات، حالة من الحزن الشديد بلغت حد البكاء الهستيري، مثل المطربة الشابة أمينة ودينا عبد العزيز ومي كساب اللواتي يعتبرن من أوليات الفنانات الحاضرات. هذا بالإضافة إلى حضور الممثلة التونسية  ساندي وشقيقتها ووالدتهما، وحنان مطاوع ولقاء سويدان، وجيهان راتب.

وفور حضور الممثلة السورية جومانا مراد، دخلت في نوبة بكاء شديدة مع والدته التي ظلت تبكي. وحرصت جومانا طوال تواجدها في العزاء على مواساتها وتقبيلها. كذلك الأمر بالنسبة إلى سوسن بدر التي ظلت تواسي والدة الفقيد وبكت معهاً أيضاً.

بينما جاءت الممثلة منة فضالي التي تعتبر من أقرب أصدقائه بعد ساعتين من العزاء. وفور وصولها، ظلت تبكي بشدة وهي تحتضن والدته وشقيقته. وحضرت أيضاً غادة عبد الرازق في أول ظهور لها منذ الثورة. وفور وصولها، التف حولها المصورون لالتقاط الصور. مما أثار غضبها وقالت بانفعال "خلاص بقى".

وحرصت المطربة أنغام على الحضور وأصرت على تقديم العزاء لوالده الفنان محمد داغر، ثم غادرت سريعاً. كما شهد العزاء العديد من المفارقات، أبرزها ملابس رانيا يوسف التي لفتت انتباه الحضور كونها لا تلائم المناسبة الحزينة. إذ ارتدت فستاناً قصيراً ذا لون فاتح، وقبعة حتى لا يتعرف إليها أحد، ورفضت الحديث تماماً مع الفضائيات.

كما لفتت لوسي الأنظار بـ "لوكها" الجديد. إذ قصت شعرها وصبغته باللون الأصفر إلى درجة أنّ البعض لم يتعرف إليها. وفور وصولها، جلست إلى جوار والدته وظلت تواسيها وتحاول إقناعها بعدم البكاء. في حين ظلت غادة عبد الرازق تواسي شقيقته ماجدة التي ظلت تبكي بشدة وتحكي تفاصيل الحادث لغادة.

ولفتت الأنظار أيضاً ملكة جمال مصر السابقة يارا نعوم التي تعتبر أشهر عارضات داغر. إذ حضرت مع خطيبها عماد متعب، والتف حولهما المصورون. واللافت أيضاً أنّ سرادق العزاء شهد حضور عدد من عارضات أزياء داغر اللواتي سيطرت عليهن حالة من البكاء الشديد، وخصوصاً كريستان التي دخلت في نوبة بكاء هستيرية منذ وصولها.

وحضرت أيضاً الفنانة صفاء أبو السعود، وعبير صبري، ونادية مصطفى، والمطربة ريهام عبد الحكيم التي ظلت تبكي منذ حضورها وحتى مغادرتها.

وفي الوقت نفسه، حرص عدد من الفنانين على حضور العزاء منهم محمود حميدة الذي قدم العزاء لصديقه الفنان محمد داغر وحرص على مواساة والدة داغر داخل سرادق السيدات. كذلك، حضر مصمم الأزياء الشهير هاني البحيري الذي يعتبر المنافس الأول لداغر، وقدّم العزاء وواسى والدة داغر. هذا بالإضافة إلى حضور ماجد المصري، والمخرج أحمد البدري، وعصام كاريكا، ومنير الوسيمي.

الإشتراك للحصول على ملخص أسبوعي علي بريدك الإلكتروني

لن تتم مشاركة بياناتكم الشخصية مع أي طرف ثالث