الأخوة الأعداء في الوسط الفني

دعاء حسن ـ القاهرة  |   28 أبريل 2011

بين الحين والآخر، يطل علينا أحد الفنانين بمشاكله العائلية التي تثير جدلاً واسعاً أكثر من مشاكله وخلافاته الفنية، وخصوصاً أنّه سرعان ما تتحول هذه الخلافات إلى عداء يصل في بعض الأحيان إلى أروقة المحاكم وتتبعه حرب كلامية بين الأشقاء عبر وسائل الإعلام.


ولعل أصالة وشقيقها أيهم نصري من أبرز الأشقاء الذين اشتعلت خلافاتهم في الفترة الأخيرة وبلغت حد المحاكم. وجاء ذلك بعدما قام أيهم نصري برفع دعوى قضائية ضد شقيقته، يتهمها بالسب والقذف بعدما اتهمته بتعاطي المخدرات وسرقة ذهب والدته، وبأنه مريض نفسياً.


وتعود تفاصيل الخلاف بينهما إلى سنوات حين زوّر أيهم أوراقاً تخص أصالة. وقد أدخلته هذه الفعلة السجن 21 يوماً. بعدها، انقطعت علاقتهما إلى أن تجددت لتتحوّل إلى عداوة. إذ فتح أيهم النار على أصالة، واتهمها بأنّها سبب كل المشكلات في حياته، بدءاً من دخوله السجن ومروراً بالانفصال عن زوجته، وانتهاءً بوضع اسمه على قوائم الإنتربول الدولي.


وليست هذه المرة الأولى التي تتعرض فيها أصالة لهجوم من أشقائها. فقد شنّ شقيقها الثاني أنس هجوماً عليها على صفحات الجرائد. علماً بأنّ أصالة كانت تعتمد عليه في إدارة أعمالها قبل زواجها من طارق العريان. لكن بعد زواجها، بدأت الخلافات بينهما، وتحديداً عندما سحبت الإدارة من يده لتسلّمها إلى زوجها. وبعد خلافات وصراعات بينهما، استطاعت أصالة كسب أنس في صفّها مرة أخرى بعدما علمت بأنّه قرر الانضمام إلى شقيقه الأكبر أيهم والاتفاق على أصالة.


ولم تقتصر العداوة على الأشقاء فقط، بل انتقلت إلى الشقيقات. إذ أعلنت أصالة الحرب على شقيقتها ريم عندما قررت الغناء. وقتها، ثارت أصالة على الملحن محمد ضياء أمام وسائل الإعلام، بل هاجمت المطرب هاني شاكر في أحد البرامج لأنه امتدح صوت ريم، واتهمت زوجها السابق أيمن الذهبي بأنه يستعمل شقيقتها ضدها في مشوارها الفني.
وتعتبر خلافات أنغام مع شقيقتها الصغرى غنوة من أشهر خلافات الأشقاء الأعداء في الوسط الفني أيضاً. بدأ خلافهما منذ سنوات حين قررت غنوة التوجّه إلى مجال الغناء وهي في الـ 18 من عمرها. وأكدت غنوة وقتها بأنّ شقيقتها أنغام هدّدتها بأنها ستقص شعرها إذا اقتحمت مجال الغناء.


ولم يقتصر الأمر عند هذا الحد. بل ظهرت أنغام في أحد البرامج وتبرأت من شقيقتها، وأكدت بأنّها تفتقر إلى الموهبة، لذلك فلن تساندها. ومن المعروف أنّ أنغام على خلاف مع والدها الموسيقار محمد علي سليمان منذ زواجها الأول الذي تسبب في قطع العلاقة بينهما، ووصلت خلافاتهما إلى وسائل الإعلام واتهمها والدها أكثر من مرة بأنها ناكرة للجميل.
كذلك الأمر بالنسبة إلى اللبنانية هيفا وهبي وشقيقتها رولا. وقد وصلت خلافاتهما إلى أروقة المحاكم بعد سنوات من تبادل الاتهامات عبر وسائل الإعلام. إذ اتهمت رولا شقيقتها بالوقوف في وجه مستقبلها الفني ومحاربتها ورفض عملها كمذيعة. وهو الأمر الذي دفع هيفا إلى رفع دعوى قضائية ضد شقيقتها اتهمتها بالتشهير بها بعدما أكدت رولا بأنّها تمتلك شريطاً فاضحاً لهيفا.


للمزيد:
أصالة... مطربة المشاكل العائلية
وعادت الحرب بين أصالة وشقيقها