الدراما الخليجية تتألّق على "أبوظبي"

زهرة الخليج  |   12 يونيو 2011

ضمن البرمجة الخاصة بشهر رمضان، اختارت قناة "أبوظبي" قائمة من المسلسلات الخليجية المتميزة. بل إن حصّة الاسد ستكون للدراما الخليجية مع تعاقد القناة على ستّة مسلسلات حتى الآن تجمع أبرز النجوم في الإمارات والخليج العربي وأكثرهم شهرة وجماهيرية، في مقدمتهم النجمة هيفاء حسين والفنان إبراهيم الزدجالي. إذ يعودان بجزء ثالث من مسلسل "ليلى" ليواصلا قصة الحب الرومانسية بين بدر وليلى التي جذبت ملايين المشاهدين على مدار موسمين متتاليين.
وتواصل "أبوظبي" انتقاء الروايات الناجحة وتحويلها إلى مسلسلات درامية لا تقل نجاحاً. ورواية هذا العام ستكون رائعة الأديب والشاعر الدكتور مانع سعيد العتيبة "كريمة" الفتاة التي تسعى للانتقام من قاتل أبيها وما تلبث أن تقع في حب غريمها. وتلعب دور "كريمة" الفنانة ميساء مغربي إلى جانب إبراهيم الحربي.


وسيكون مسلسل "شوية أمل" بطولة محمد المنصور وزهرة عرفات، استثناءاً في المسلسلات الخليجية لهذا العام من حيث القصة أو طريقة التصوير وصياغة السيناريو. ويرصد المسلسل قصة الخيانة الزوجية بطريقة لم يتم التطرق إليها في الدراما الخليجية مسبقاً.


وفي حكاية من ماضي الأزمان حيث براءة الريف وحميمية القرية، سنعرف كيف يولّد الانتصار وجعاً في مسلسل "وجع الانتصار" وبطلته هيفاء حسين التي تحكي عن ظلم ذوي القربى الأشد على المرء من ظلم أي شخص آخر.


وعن معاني الحب والتضحية ومعنى العشرة وفارق السنوات بين الزوجين، ينسج مسلسل "جفنات العنب" خطوطه الدرامية في حكاية جديدة تقدم نماذج مختلفة من المجتمع الخليجي أبطالها الفنان القدير جاسم النبهان والفنان الإماراتي حبيب غلوم والسعودية مروة محمد.


وللمرة الأولى، يجتمع نجما الكوميديا السعودي محمد العيسى والكويتي عبد الناصر درويش من خلال مسلسل "سعيد الحظ"، ليقدما عملاً ضاحكاً من الطراز الرفيع يتناول حياة أصحاب كراجات السكراب، من خلال صديقين يتعرضان للاستغلال الدائم بسبب سذاجتهما المفرطة.