فنانات يدافعهن عن أزواج في قفص الاتهام

دعاء حسن ـ القاهرة

  |   30 يناير 2012

يعيش عدد من الفنانات حالة نفسية سيئة بسبب تورّط أزواجهن في قضايا مختلفة، وصل أغلبها إلى أقسام الشرطة وساحات القضاء. وهو ما يشوّه صورتهن أمام وسائل الإعلام. لذلك، تتولى أولئك الفنانات مهمة الدفاع عن أزواجهن بعد خروج هذه القضايا إلى الضوء.

 

وتعتبر نيللي كريم آخر فنانة تسعى إلى إثبات براءة زوجها خبير التغذية هاني أبو النجا وصاحب مجموعة من أشهر بيوت التجميل في مصر. إذ اتهمته إحدى الفتيات بالتحرش الجنسي بها في إحدى صالات «الجيم» الذي يمتلكها زوج الفنانة المصرية.

 

ووصفت كريم هذه الاتهامات بالإفتراءات ومحاولات تشويه صورة زوجها أمام الرأي العام بعدما اتجه للعمل السياسي. وأكّدت أنّ تلك الاتهامات لن تؤثر في زوجها كونه اشتهر بالأخلاق والسمعة الطيبة، وأنهت كلامها قائلة «حسبنا الله ونعم الوكيل».

 

وفور إعلان رانيا يوسف عن زواجها من رجل الأعمال المصري كريم الشبراوي، ظهر العديد من البلاغات التي تتهم زوجها في عدد من قضايا التزوير والنصب التي قد تورَّط فيها من قبل.

ودفعت رانيا عن زوجها، معتبرة أنّه تم توريطه في تلك القضايا بسبب بعض الأزمات المالية التي مرّ بها. كما رأت أنّه من الطبيعي أن يمر أي رجل أعمال بتلك الأزمات. لذلك قررت مساندته وعدم التخلي عنه حتى يخرج من تلك الأزمة التي وصفتها بالعابرة.

 

رانيا يوسف أيضاً وقفت قبلاً أمام وسائل الإعلام للدفاع عن زوجها السابق المنتج محمد مختار قبل انفصالهما  بعدما قدّمت خادمتها بلاغاً ضد طليقها ادعت أنه تزوّجها عرفياً. وقتها، تصدّت رانيا للخادمة ووسائل الاعلام، وقالت إنّ الخادمة ادعت ذلك لنفي تهمة السرقة عنها بعدما سرقت ساعةً من الماس وبعض إكسسوارات رانيا وبناتها.

 

 ووجدت علا غانم نفسها في الموقف ذاته بعد صدور بلاغ ضد زوجها يتهمه بالنصب. إذ اعترف أحد العاملين في محطة البنزين التي يمتلكها زوجها بأنه يقوم ببيع البنزين الـ 80 لتراً على أنّه بنزين 92. وتحقق النيابة حالياً في تلك الواقعة.

ودافعت الفنانة المصرية عن زوجها، معتبرة أنّ ما قاله العامل مجرد افتراءات حتى يخرج نفسه من تلك القضية، مؤكدة أنّ تحقيقات النيابة سوف تكشف الحقيقة.

 

أما هيفا وهبي فرفضت التعليق على الاتهامات التي لاحقت زوجها رجل الأعمال المصري أحمد أبو هشيمة عندما اتهمه عدد من أهالي مدينة المنيا الجديدة وعدد من شباب «ثورة 25 يناير» بتخصيص مساحة 5000 متر لإنشاء مصنع للحديد والصلب في المنطقة الصناعية.  كما اتهمه أهالي محافظة المنيا بتخصيص تلك المساحة الكبيرة من المصنع مجاناً، وتوصيل جميع المرافق والخدمات له أيضاً بالمجان بحجة تشجيع الاستثمار.

 

وهي الاتهامات التي لم تعلّق عليها النجمة اللبنانية. إذ ترفض منذ البداية التدخل في عمل زوجها.

 

للمزيد:

فنانات ما زلن في الامتحانات!

الإشتراك للحصول على ملخص أسبوعي علي بريدك الإلكتروني

لن تتم مشاركة بياناتكم الشخصية مع أي طرف ثالث